الجزائر تدمج مصانع الإسمنت الحكومية   
الأحد 1430/12/11 هـ - الموافق 29/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:36 (مكة المكرمة)، 19:36 (غرينتش)

الكيان الجديد سيمكن من مضاعفة إنتاج الجزائر من الإسمنت خلال ثلاث سنوات(رويترز)
أكد مسؤول جزائري أن بلاده تعتزم دمج مصانعها الحكومية لإنتاج الإسمنت في كيان واحد سينافس لافارج الفرنسية على حصتها من السوق المحلية قبل أن يتوسع لاحقا في الخارج.

 

وقال وزير الصناعة وترقية الاستثمار حميد تمار إن هذا الكيان الجديد الذي سيضم مجموعة مصانع الإسمنت وفروع هذه الشركة سابقا سيزود ببرنامج استثماري قيمته 180 مليار دينار جزائري (2.413 مليار دولار).

 

وأضاف أن المجمع سيضاعف الإنتاج السنوي من الإسمنت إلى مثليه تقريبا خلال السنوات الثلاث المقبلة.

 

وذكر الوزير أنه في الوقت الحالي ينتج 12 مصنع إسمنت جزائريا مملوكا للدولة نحو 11.5 مليون طن من الإسمنت سنويا، وتسيطر هذه المصانع على 67% من السوق المحلية بينما يأتي الباقي من لافارج.

 

وقال تمار إن المجمع الجديد سيستحوذ في المرحلة الأولى على ما بين 75 و80% من السوق المحلية قبل أن يوسع أنشطته باتجاه السوق العالمية.

 

وتعتبر لافارج الفرنسية أكبر منتج خاص للإسمنت في الجزائر منذ أن اشترت أوراسكوم للإسمنت من أوراسكوم للإنشاء والصناعة المصرية في العام 2008. ويبلغ إنتاج لافارج حوالي 8 ملايين طن سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة