البنك الدولي يعلن عن مساعدات للدول الآسيوية المنكوبة   
الخميس 1425/12/24 هـ - الموافق 3/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:32 (مكة المكرمة)، 11:32 (غرينتش)

أعلن البنك الدولي أنه سيدفع في المرحلة الأولى مساعدة بقيمة 660 مليون دولار لإندونيسيا وسريلانكا وجزر المالديف التي ضربها المد البحري في 26 ديسمبر/ كانون الأول الماضي وذلك لمساعدتها على إعادة إعمار ما تهدم.

وجاء في بيان للبنك أن هذه الأموال التي سيدفع القسم الأكبر منها عبر المنظمة الدولية للتنمية التي تقدم مساعدات باسم البنك للدول الأكثر فقرا, هي المرحلة الأولى من عملية مساعدة لإعادة الإعمار في هذه الدول وأن مبلغ المساعدة المالية والتقنية سيزداد مع الوقت.

وكانت مؤسسة التمويل الدولية ذراع البنك الدولي لتمويل القطاع الخاص قد أعلنت أنها تنوي مضاعفة استثماراتها في المشروعات بإندونيسيا وتايلند إلى مثلين أو ثلاثة أمثال للمساعدة في إعادة بناء الشركات والمنتجعات السياحية بعد المدمرة.

وتوقع قسم شرق آسيا والمحيط الهادي بالمؤسسة الجمعة أن يرتفع حجم الأموال المقدمة في صورة قروض وحصص في رؤوس أموال المشروعات إلى حوالي 600 مليون دولار في إندونيسيا و200 مليون دولار في تايلند.

وتساعد مؤسسة التمويل الدولية في تمويل استثمارات القطاع الخاص في الدول النامية حيث غالبا ما يكون من الصعب على الشركات الحصول على رؤوس الأموال.

يشار إلى أن الدول المانحة في نادي باريس وافقت مؤخرا على تجميد فوري ودون شروط لديون الدول الآسيوية المنكوبة حيث يشمل القرار إندونيسيا وسيشل وسريلانكا.

أما فيما يتعلق بالبلدان الآسيوية المنكوبة المتبقية فإنها آثرت عدم شمولها بالقرار حتى لا يُخفض تصنيفها الائتماني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة