البنك الدولي يطالب الدول الغنية بدفع المعونات   
الجمعة 1424/7/24 هـ - الموافق 19/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيمس وولفنسون (أرشيف)
أكد رئيس البنك الدولي جيمس وولفنسون اليوم الجمعة أنه يتعين على الدول الغنية بعد انهيار محادثات التجارة العالمية في كانكون دفع ما تعهدت به من معونات، وعلى الدول الفقيرة مكافحة الفساد وتحقيق التوازن المطلوب للتنمية.

وعبر وولفنسون قبيل الاجتماعات السنوية للبنك عن قلقه من أن تكون محادثات كانكون وعدم التزام الدول الغنية بتقديم المعونات الموعودة، قد أثارت الشكوك بشأن اتفاق تنمية قيمته 16 مليار دولار أبرم في مونتري العام الماضي.

وقال وولفنسون إنه يتعين حل هذه المشكلات، معبرا عن أمله في إحراز تقدم خلال هذه الاجتماعات.

وأوضح أن الدول الفقيرة أحرزت تقدما في التزامها باتفاق مونتري، لكن العديد منها مازال يواجه تحديات تتعلق بالتحول إلى الديمقراطية ومواجهة الفساد.

وأشار إلى أنه إذا عرضت مساعدات أكثر وتمويلات أكبر فإن ذلك سيكون حافزا للدول الفقيرة على إحراز المزيد من التقدم.

وقال وولفنسون إنه "إذا أدركت الدول أن هناك 50 مليار دولار متاحة فلن يكون لدي شك في أنها ستلتزم". ورأى أن من المهم إدراك الناس أن المسألة أكبر من مجرد التشدد والحروب.

ودعا رئيس البنك الدولي إلى النظر إلى هذه المنطقة والعالم الإسلامي بشكل عام باعتباره عالما فيه أناس طيبون وفرص جيدة جدا من أجل لفت الانتباه بشكل أوسع إلى الشرق الأوسط.

ولكنه قال إن التركيز على الشرق الأوسط لا يعني إبعاد أنظار العالم عن مشكلات اقتصادية في مناطق أخرى من العالم.

وأضاف أن الاجتماعات في حد ذاتها تبحث نوعية المداخلات التي سيعرضها المشاركون، وستركز بالتأكيد على المسائل المعتادة كما سيتم التعامل مع قضايا في أفريقيا.

وكان رؤساء الدول من مختلف أرجاء العالم قد اجتمعوا بمونتري في مارس/ آذار الماضي ضمن إطار مؤتمر تابع للأمم المتحدة بشأن تمويل التنمية حيث تعهدت الدول الغنية بزيادة ما تقدمه من معونات.

وأغلب هذه الأموال لم تبدأ في التدفق، ورغم التعهدات فإن مبادرات تتعلق بتطوير التعليم وتخفيف أعباء الديون مازالت تنتظر قدوم المال.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى منذ بدء الاجتماعات السنوية للبنك الدولي عام 1946 التي تعقد فيها هذه الاجتماعات في الشرق الأوسط، مما وضع اقتصاد المنطقة تحت دائرة الضوء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة