بورش تزيد حصتها في فولكسفاغن للسيطرة عليها   
السبت 1428/3/6 هـ - الموافق 24/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:17 (مكة المكرمة)، 14:17 (غرينتش)

أعلنت شركة صناعة السيارات الألمانية الفاخرة بورش اليوم خططا لزيادة حصتها في شركة صناعة السيارات الألمانية فولكسفاغن لتصبح 31% منها.

يأتي ذلك تمهيدا لعرض إلزامي من قبل بورش لشراء هذه الشركة، في تحرك يهدف لوقف أي استحواذ أجنبي على فولكسفاغن.

ولكن الشركة قالت إنها لا تريد حصة الأغلبية في فولكسفاغن.

وقالت بورش صانعة السيارات الرياضية في بيان إن مجلس إدارتها قرر أثناء اجتماع خاص تفويض الشركة بزيادة حصتها في فولكسفاغن البالغة 27.3% حاليا.

ويمنح حصول بورش على حصة 30% من فولكسفاغن حقا لها بشراء الشركة كاملة وفقا للقانون الألماني.

وأفادت بورش بأن هذا التحرك يعود جزئيا استجابة لمخاوف من فرض قضاة الاتحاد الأوروبي على الحكومة الألمانية إبطال قانونها الذي لا يسمح باستحواذ أجنبي على فولكسفاغن.

وأشارت بورش إلى أن محكمة العدل الأوروبية ستؤكد على بطلان القانون المتعلق بشركة فولكسفاغن، ما سيؤدي إلى تغيير الحكومة الألمانية لهذا القانون أو إلغائه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة