مصر تقيم 14 شركة إسمنت لمواجهة الطلب والأسعار   
الاثنين 1428/7/23 هـ - الموافق 6/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:26 (مكة المكرمة)، 12:26 (غرينتش)
إحدى عشرة شركة أجنبية من اثنتي عشرة تسيطر على الإسمنت في مصر (الجزيرة)

بدأت وزارة الصناعة والتجارة المصرية في تلقي العروض لإقامة‏ أربعة عشر‏ مشروعا جديدا لإنتاج الإسمنت‏ بقيمة تبلغ نحو ثلاثة مليارات دولار لمواجهة الطلب المتزايد وارتفاع الأسعار.
 
ومن المقرر استمرار تلقي الطلبات والعروض حتى الثالث والعشرين من الشهر الجاري. يأتي ذلك في محاولة لمواجهة أزمة ارتفاع أسعار الإسمنت في البلاد التي زادت مؤخرا من 350 جنيها للطن إلى أربعمئة جنيه.
 
وصارت مسألة ارتفاع سعر الإسمنت تحدث كل عام خلال فصل الصيف وهو ما يؤدي إلى اشتعال أسعار بقية مواد البناء.
 
وأرجع حسن راتب نائب رئيس الاتحاد العربي لمنتجي الإسمنت الزيادة في الأسعار التي تراوحت بين 10% إلى 12% إلى النهضة العمرانية في مصر ودول الخليج.
 
وأوضح رئيس جمعية مصنعي مواد البناء أحمد الزيني أن الحكومة قالت إنها ستقيم أربع عشرة شركة للإسمنت، لمواجهة الأزمة.
 
ويوجد حاليا في مصر اثنتا عشرة شركة يهيمن الأجانب على إحدى عشرة منها.
 
وتعزو الشركات المنتجة من جهتها ارتفاع الأسعار إلى ارتفاع تكاليف البناء وذلك رغم استفادتها من دعم الحكومة لها في مجال الطاقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة