قطر تمتلك أعلى قدرة تنافسية بالمنطقة العربية   
السبت 1426/2/22 هـ - الموافق 2/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:23 (مكة المكرمة)، 14:23 (غرينتش)
اعتبر المنتدى الاقتصادي العالمي أن دول الخليج العربية الصغيرة على رأسها قطر تتمتع بأعلى قدرة تنافسية في المنطقة العربية نظرا لبيئتها الاقتصادية المستقرة وإصلاحاتها المؤسسية التي تعكس جدية الحكومات في السعي إلى تحقيق النمو السريع.
 
وأظهر "تقرير التنافسية العربية 2005" الصادر عن المنتدى الذي بدأ أعماله في العاصمة الدوحة اليوم أن دولة قطر جاءت في المرتبة الأولى من حيث الاقتصاد المتين والمناخ الاقتصادي تليها الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين، مشيرا إلى أن متوسط دخل الفرد القطري السنوي البالغ 34.6 ألف دولار هو الأعلى.
 
ويشتمل هذا التقرير الذي يعد أول محاولة منهجية لقياس وتقويم الأداء الاقتصادي في الدول العربية وأعده فريق من كبار الأكاديميين والمختصين, على تصنيف اقتصاديات 12 دولة من حيث قدرتها التنافسية وهي السعودية والإمارات وقطر والبحرين وعمان واليمن ومصر والجزائر وتونس والمغرب ولبنان والأردن.
 
وقد جاء الترتيب عقب الدول الثلاث السابقةسلطنة عمان ثم الأردن وتونس والسعودية والمغرب ومصر والجزائر ولبنان واليمن.
 
وذكر التقرير أن لبنان يعاني من ضعف الاقتصاد في ظل أكبر عجز للميزانية في العالم العربي في 2003 حيث بلغ 14.6% من الناتج المحلي الاجمالي.
 
وكان وزير الاقتصاد والتجارة القطري محمد بن أحمد بن جاسم آل ثاني افتتح في وقت سابق اليوم أعمال الطاولة المستديرة حول التنافسية العربية التي ينظمها المنتدى الاقتصادي العالمي ومقره في جنيف.
 
وتركز جلسات الملتقى على محاولة الإجابة عن أسئلة من قبيل "ماذا يتوجب على العالم العربي عمله للحاق بركب سباق التنافسية"؟ و"ما هي تنبؤات النمو لدول المنطقة؟".
 
كما يفرد المجتمعون في أعمال الطاولة المستديرة جلسة خاصة لتسليط الضوء على مسألة إصلاحات سوق العمل العربية في ظل ازدياد أعداد السكان وارتفاع معدلات البطالة لمستويات غير مسبوقة.
 
ويحضر أعمال الطاولة المستديرة نحو 200 شخصية عربية وعالمية من القيادات الاقتصادية والسياسية وممثلون عن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي وكبريات المؤسسات الأكاديمية والاجتماعية والإعلامية بالإضافة إلى مائة شخصية من أعضاء مجلس الأعمال العربي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة