تجار يمنيون يضربون مطالبين بإلغاء قانون ضريبة المبيعات   
الثلاثاء 4/2/1426 هـ - الموافق 15/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:53 (مكة المكرمة)، 18:53 (غرينتش)

أضرب مئات من تجار الجملة والتجزئة في العاصمة اليمنية صنعاء وفي مدينة الحديدة احتجاجا على قانون ضريبة المبيعات.

وطالب المحتجون الحكومة بإلغاء القانون نظرا للظروف التي يعيشها المواطن اليمني.

من جهته نفى رئيس اتحاد الغرف التجارية والصناعية أن يكون الاتحاد أصدر أي تعميم يدعو فيه أعضاءه للإضراب أو التظاهر.

ويفرض القانون الذي أرجأ البرلمان اليمني تنفيذه من يوليو/ تموز الماضي إلى العام الحالي ضريبة بواقع 10% على السلع والخدمات, وقد أثار جدلا واسعا في الأوساط الاقتصادية اليمنية.

وترى الأوساط التجارية أن آثارا كبيرة ستترتب على إضراب المئات من تجار التجزئة احتجاجا على هذا القانون.

وذكر رئيس الغرفة التجارية في صنعاء محفوظ شماخ صعوبات تواجه تطبيق القانون إلى جانب آثاره السلبية على المستهلكين.

وكان مجلس النواب اليمني قد أقرّ الميزانية العامة للبلاد للعام 2005 في يناير/ كانون الثاني الماضي في أعقاب خلافات بين الحكومة والمعارضة حول قرار الحكومة بشأن تطبيق مرحلة جديدة من برنامج الإصلاح المالي والإداري المطبق منذ العام 1995 وهي المرحلة التي تعرف باسم "الجرعة السعرية". وقد مهدت موافقة البرلمان الطريق أمام الارتفاع في الأسعار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة