إكسون موبيل تعتلي عرش البورصة الأميركية   
السبت 1426/1/11 هـ - الموافق 19/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:38 (مكة المكرمة)، 9:38 (غرينتش)

أصبحت شركة النفط الأميركية العملاقة إكسون موبيل أكبر شركة أميركية من حيث القيمة السوقية بعد أن احتلت مكان جنرال إلكتريك.

وقد استطاعت إكسون موبيل انتزاع هذا المركز بعد زيادة في أسهمها أمس بلغت 2% محققة زيادة إجمالية بلغت 43% بالمقارنة مع عام سابق, بينما انخفضت أسهم جنرال إلكتريك.

وارتفعت قيمة سهم إكسون موبيل في بورصة نيويورك أمس بمقدار 1.28 دولار لتصل إلى 59.41 دولارا بينما انخفضت قيمة سهم جنرال إلكتريك بمقدار 15 سنتا لتصل إلى 35.88 دولارا.

وكانت شركة إكسون موبيل قد أعلنت الشهر الماضي أنها حققت أرباحا قياسية بلغت 25.33 مليار دولار عام 2004 في ظل ارتفاع أسعار النفط والغاز في العالم.

أما شركة جنرال إلكتريك فقد أعلنت أن أرباحها وصلت العام الماضي إلى16.6 مليار دولار .

ووصلت القيمة السوقية لإكسون موبيل 383 مليار دولار أو 294 مليار يورو بالمقارنة مع 379 مليار دولار أو 291 مليار يورو لجنرال إلكتريك.

وأشارت إكسون موبيل إلى أنها قد تظل تعتلي عرش السوق الأميركية لفترة طويلة بعد أن أعلنت أمس أنها استطاعت عام 2004- وللعام الـ 11 على التوالي- أن تعوض بشكل كامل احتياطياتها التي فقدتها في إنتاج النفط والغاز.

ولدى إكسون موبيل احتياطيات مؤكدة تبلغ 22.2 مليار برميل تكفي لمدة 14 عاما بالمستوى الحالي للإنتاج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة