صندوق النقد يطالب بهيكلة البنوك لتجنب تفاقم أكبر للأزمة   
الخميس 1430/2/24 هـ - الموافق 19/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:57 (مكة المكرمة)، 15:57 (غرينتش)

 دومينيك ستراوس يطالب بتطهير البنوك لتجنب فقدان تأثير حزم التحفيز المالية (الفرنسية)

حذر المدير العام لصندوق النقد الدولي من أنه إذا لم تتم إعادة هيكلة القطاع المصرفي العالمي والتخلص من أصوله "السامة" فإن الأزمة المالية العالمية ستتواصل حتى عام 2010.

وطالب دومينيك ستراوس كان بما وصفه بـ"تطهير البنوك" لتجنب فقدان تأثير معظم حزم الحفز المالية التي أقرها العديد من الدول مشيرا إلى أن "الأمور تتحرك ببطء شديد".

وأوضح ستراوس كان في مؤتمر صحفي أثناء افتتاح المنتدى العالمي عن التنافسية الذي ترعاه منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في باريس "سنظل نتطلع لحدوث انتعاش اقتصادي في بداية عام 2010 بشرط تطبيق السياسات السلمية".

وأشار رئيس المؤسسة الدولية إلى أن حزم الحفز المالي جزء من تلك السياسات.

وأضاف أنه بجانب إعادة هيكلة القطاع المصرفي، يوجد قلق كبير أخر يتعلق بالاقتصاد العالمي حيت بدأت الأزمة تمتد إلى الدول الصاعدة التي بدأت تدفقاتها المالية "تجف".

ونبه ستراوس إلى أن التوقعات تشير إلى أن العام الجاري سيكون "عاما سيئا بحق" وربما يتفاقم سوءا أكثر من التوقعات الحالية.

وتأتي تصريحات سترواس قبل يوم من إعلان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية عن تقيمها لأداء اقتصادات الدول الأعضاء والتي أشارت توقعات أولية بانكماشها بنسبة 1.5% في الربع الأخير من العام الماضي، وهو الأسوأ منذ تأسيس المنظمة عام 1960.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة