سابك تحقق أرباحا دون التوقعات بالربع الأخير لـ2007   
السبت 1429/1/12 هـ - الموافق 19/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:10 (مكة المكرمة)، 19:10 (غرينتش)
الأمير سعود بن ثنيان آل سعود (الفرنسية-أرشيف)
حققت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أرباحا في الربع الأخير من عام 2007 دون التوقعات، منهية بذلك مسيرة الأرباح القياسية التي بدأتها في 2006 والتي كانت مدفوعة بنمو متزايد في الطلب العالمي على الكيمياويات والصلب والأسمدة.
 
وذكرت سابك وهي أكبر شركة كيمياويات في العالم من حيث القيمة السوقية أن أرباح الربع الأخير زادت 12.3% إلى 6.87 مليارات ريال (1.83 مليار دولار).
 
جاء ذلك في تصريحات لرئيس مجلس إدارة سابك الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود.
 
وتعد هذه هي المرة الأولى خلال ستة فصول التي لا تحقق فيها سابك أرباحا قياسية.
 
واعتبر عبد الله الرشود الرئيس التنفيذي لمجموعة (كسب) المالية في العاصمة السعودية الرياض أن هذه النتيجة تعد صدمة كبيرة جدا للسوق.
 
وأضاف أن أرباح سابك ربما تأثرت بتكاليف تمويل صفقة استحواذها على وحدة البلاستيك التابعة لشركة جنرال إلكتريك الأميركية مقابل 11.6 مليار دولار في أغسطس/آب. وتوقعت (كسب) في السابق أن تبلغ أرباح الشركة 8.84 مليارات ريال.
 
وبلغ صافي أرباح سابك عن عام 2007 كاملا 27 مليار ريال وذلك بزيادة 33% عن 2006. وحققت الشركة في 2006 أعلى نسبة أرباح منذ إنشائها عام 1976 إذ بلغت 20.3 مليار ريال (5.4 مليارات دولار) مقابل 19.2 مليار ريال (5.1 مليارات دولار) في عام 2005 بزيادة نسبتها 6%.
 
يذكر أن مجلس إدارة (سابك) قد أوصى للجمعية العامة المقرر عقدها في نهاية شهر مارس/آذار 2008 برفع رأس مال الشركة من 25 مليار إلى 30 مليار (ثمانية مليارات دولار) وذلك بمنح سهم مجاني لكل خمسة أسهم مملوكة بعد أخذ موافقة الجهات المختصة.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة