بغداد تقر ميزانية تكميلية   
الثلاثاء 14/8/1433 هـ - الموافق 3/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:13 (مكة المكرمة)، 20:13 (غرينتش)

الدباغ: الميزانية التكميلية لتغطية مشاريع كهرباء واحتياجات وزارة الدفاع وأمور أخرى (الأوروبية-أرشيف)

أقرت الحكومة العراقية الثلاثاء ميزانية تكميلية بقيمة 10.88 تريليونات دينار (9.35 مليارات دولار) لعام 2012، تضاف إلى ميزانية بقيمة 100.5 مليار دولار أقرها البرلمان العراقي في فبراير/شباط الماضي.

وتهدف الميزانية الإضافية إلى تغطية مشاريع الكهرباء واحتياجات وزارة الدفاع إضافة إلى تعويضات حرب الكويت، حسبما نقله بيان رسمي صدر عن الحكومة العراقية.

وينتظر أن تعرض الميزانية المكملة على البرلمان للمصادقة عليها بعد أن تمت موافقة مجلس الوزراء عليها.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ أن المخصصات الإضافية للميزانية تتوزع على الأولويات الضرورية لاحتياجات البلاد، منها تريليونا دينار ( 1.6 مليار دولار) لمشاريع الكهرباء، فيما خصص 1.4 تريليون دينار (1.16 مليار دولار) لدعم البطاقة التموينية.

كما شملت الميزانية التكميلية تخصيص تريليون دينار (833 مليون دولار) لوزارة الدفاع، ومليار دينار (691 مليون دولار) كتعويضات تدفع للكويت جراء اجتياح العراق لها عام 1990.

واعتبرت الميزانية العراقية المقرة سابقا أن متوسط سعر النفط المفترض للعام الجاري هو 85 دولارا للبرميل، بينما يبلغ حجم الصادرات المتوقعة من الخام 2.6 مليون برميل يوميا.

ويعتمد العراق بشكل أساسي على إيرادات مبيعاته من النفط لتمويل نحو 95% من ميزانيته. ويملك العراق احتياطيات مؤكدة من النفط تصل إلى 143.1 مليار برميل، وهي من أعلى الاحتياطات في العالم.

تجدر الإشارة إلى أن العراق تمكن من زيادة صادراته النفطية إلى 2.4 مليون برميل يوميا في المتوسط خلال العام الجاري، وشكل هذا دعما كبيرا لميزانية الدولة ساعدها في تحقيق فائض، وذلك بناء على تقديرات متحفظة لأسعار الخام وصادراته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة