أتش أس بي سي تؤكد بقاء مقرها بلندن   
الاثنين 1437/5/8 هـ - الموافق 15/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:14 (مكة المكرمة)، 10:14 (غرينتش)

أنهت مجموعة "أتش أس بي سي" المصرفية الجدل بشأن احتمالات نقل مقرها الرئيس من العاصمة البريطانية لندن إلى هونغ كونغ، حيث أعلنت استمرار مقر رئاسة المجموعة في لندن.

وذكر بيان لأكبر مجموعة مصرفية في أوروبا أن أعضاء مجلس الإدارة -وعددهم 19 عضوا- صوتوا بالإجماع على استمرار مقر الرئاسة في بريطانيا، وذلك بعد عملية مراجعة استمرت عشرة أشهر لهذه الفكرة.

وأضاف البيان أن "لندن هي واحدة من أهم المراكز المالية في العالم ومقر لمجموعة كبيرة من المواهب الدولية عالية المهارة (في المجال المالي)، ولذلك من الأفضل أن تظل مقرا لمؤسسة مالية عالمية مثل "أتش أس بي سي".

وفي الأشهر الأخيرة أصبح من المحتمل بشكل متزايد أن تتمسك المجموعة بأن يكون مقرها الرئيس في لندن في ضوء التقلبات بالأسواق الصينية، بالإضافة إلى المخاوف من زيادة نفوذ الصين على هونغ كونغ ووضعها المستقل.

وشددت المجموعة على أنه رغم قرار بقاء المقر الرئيس في لندن فإنها لا تزال ملتزمة بإستراتيجيتها في آسيا.

يذكر أنه يعمل لدى المجموعة 257 ألف شخص حول العالم بينهم 48 ألفا في بريطانيا.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة