الأسهم الأميركية تغلق مرتفعة في نهاية عام من الخسائر   
الخميس 5/1/1430 هـ - الموافق 1/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 7:07 (مكة المكرمة)، 4:07 (غرينتش)
وول ستريت شهدت أسوأ عام لها منذ الكساد الكبير  (رويترز-أرشيف)

ختمت بورصة وول ستريت الأميركية أسوأ عام لها منذ الكساد العظيم أمس الأربعاء بعدما هزت أزمة ائتمان كاسحة واقتصاد مروع ثقة  المستثمرين في أسواق الأسهم.

وأغلقت الأسهم الأميركية أمس على ارتفاع حيث ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى 05ر107 نقاط أي ما يعادل 23ر1% ليغلق بحسب بيانات غير رسمية عند 44ر8775 نقطة.
 
وزاد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 87ر12 نقطة أو 45ر1% مسجلا 51ر903 نقاط.
 
وصعد مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 33ر26 نقطة أو 70ر1% إلى 03ر1577 نقطة.
 
وفي أسواق العملة، ارتفع الدولار أمام اليورو ليصل إلى 63ر71 سنت يورو مقابل 89ر70 سنت يورو أمس الأول الثلاثاء.
 
كما ارتفعت العملة الأميركية أيضا أمام الين لتصل إلى 67ر90 ينا مقابل 24ر90 ينا يوم الثلاثاء.

وفوجئ المحللون أول أمس بأحدث جهود واشنطن لكبح الركود مما ساعد في ارتفاع الأسهم في آخر جلسات العام.
 
وكان مجلس الاحتياطي الاتحادي البنك المركزي الأميركي عرض في ساعة متأخرة الثلاثاء تفاصيل خطته لخفض تكاليف الرهون العقارية.
 
وعلى مدار العام خسر داو جونز 8ر33% وهو رابع أسوأ أداء سنوي له على الإطلاق وأسوأ عام منذ 1931 في حين فقد ستاندرد آند بورز 5ر38% وهي ثالث أسوأ خسارة له بالنسبة المئوية والأكبر منذ 1973.
 
وهبط ناسداك 5ر40% هذا العام في أسوأ تراجع له على الإطلاق بالنسبة المئوية.
 
وقال كيرت برونر -وهو مدير محفظة لدى مجموعة سوارثمور في فيلادلفيا أمس، معلقا على أداء العام الماضي- "كان الأمر قبيحا هناك  إجمالا وآمل ألا يتكرر".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة