انكماش الاقتصاد الأميركي وارتفاع قياسي للبطالة   
الخميس 1430/3/30 هـ - الموافق 26/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:43 (مكة المكرمة)، 16:43 (غرينتش)
من المتوقع أن يتواصل ارتفاع معدلات البطالة خلال الأشهر القادمة في أميركا (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت بيانات حكومية الخميس أن الاقتصاد الأميركي انكمش أكثر قليلا مما كان مقدرا من قبل في الربع الأخير من العام الماضي، متأثرا بتراجع إنفاق المستهلكين والصادرات, ووصلت إعانات البطالة إلى مستويات قياسية وانخفضت أرباح الشركات بأكبر نسبة منذ عام 1994.
 
وقالت وزارة التجارة الأميركية في بيان لها إن الناتج المحلي الذي يقيس إجمالي الناتج من السلع والخدمات داخل الحدود الأميركية، انخفض بمعدل سنوي وصل 6.3% في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول إلى ديسمبر/كانون الأول، وهو أكبر انخفاض يسجل منذ الربع الأول من عام 1982.
 
وذكرت الوزارة أن هذا الانكماش تجاوز المعدلات السابقة التي قدرت بـ6.2%. وكان محللون قد توقعوا أن ينخفض الناتج في الربع الأخير بنسبة 6.5%. ونما الاقتصاد عام 2008 بنسبة 1.1% وهو أقل معدل نمو منذ عام 2001 بعدما شهد نموا بنسبة 2% في العام السابق.
 
من جهة أخرى قالت وزارة العمل الأميركية اليوم إن عدد المستفيدين من إعانات البطالة الحكومية ارتفع إلى مستوى قياسي بلغ 5.56 ملايين في وقت سابق هذا الشهر، في حين زاد عدد الطلبات الجديدة إلى 652 ألفا على مدى الأسبوع المنتهي يوم 21 مارس/آذار الجاري.
 
بطالة متصاعدة
وتوقع محللون أن يسجل عدد المستفيدين من الإعانات 5.48 ملايين في الأسبوع المنتهي يوم 14 من الشهر الجاري، وهي أحدث فترة تتوافر لها هذه الأرقام. وكان متوقعا أن يبلغ عدد الطلبات الجديدة 650 ألفا.
 
ووصلت معدلات البطالة في الولايات المتحدة إلى 8.1%، ويتوقع أن تتصاعد خلال الأشهر القادمة لتصل 10% بنهاية العام الحالي وفق خبراء الاقتصاد.
 
وتواصل خلال هذا الأسبوع  شطب الوظائف حيث أعلنت مجموعة شاو -أكبر شركة لصناعة السجاد- التخلي عن 600 عامل وإغلاق مصنعين لها في جورجيا. كما قررت شركة هوسبيرا للمواد الصيدلية شطب 1450 وظيفة، أي ما يعادل 10% من قوتها العاملة.
 
وعلى صعيد متصل انخفض معدل إنفاق المستهلك الأميركي خلال الربع الأخير من العام الماضي بمعدل 4.3%، وهو أكبر انخفاض له منذ الربع الثاني من عام 1980.
 
وتراجع معدل إنفاق الأميركيين على السلع غير الدائمة كالملابس والأغذية بنسبة 9.4%, في حين هبط معدل الإنفاق على الأجهزة والبرامج الإلكترونية بمعدل 28.1% وهو الأعلى منذ 1958. وانخفض الاستثمار في القطاع الإسكاني بنسبة 23% للسنة الثالثة على التوالي, كما تراجعت الصادرات بنسبة 24%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة