الائتلاف الحاكم بالهند يتعهد بإصلاحات اقتصادية   
الخميس 1425/4/8 هـ - الموافق 27/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الائتلاف الحاكم تعهد بإصلاحات اقتصادية (الفرنسية)
تعهد الائتلاف الحاكم بقيادة حزب المؤتمر في الهند وحلفائه اليساريين بالمضي قدما في دفع عملية الإصلاح الاقتصادي والعمل على تحقيق معدل نمو اقتصادي يتراوح بين 7% و8% سنويا في ثالث أكبر اقتصادات آسيا.

لكن برنامج العمل الأساسي للحكومة الذي وضعت تفاصيله بعد مفاوضات استمرت أربع ساعات تبنى موقفا مرنا في ما يتعلق بعمليات الخصخصة، قائلا إنه لن تكون هناك عمليات تقييم لبيع شركات مملوكة للدولة تحقق أرباحا.

وسيحتفظ الائتلاف بحصة الأغلبية في بنوك الدولة كما يدعو لمراجعة عمليات خصحصة المطارات والموانئ التي تحقق أرباحا.

وستعلن اليوم رسميا وثيقة السياسات التي ستتبعها الحكومة الهندية الائتلافية الجديدة بقيادة حزب المؤتمر خلال السنوات الخمس القادمة.

وتتعهد الوثيقة بالاستمرار في دعم المواد الغذائية والأسمدة للفقراء بما يتوافق مع تعهد الائتلاف تنفيذ عمليات الإصلاح "بشكل إنساني".

وتقول الوثيقة إن الائتلاف سيشجع أيضا الاستثمار الأجنبي في البلاد إذا كان سيوفر فرص عمل جديدة وينقل تكنولوجيا ويرفع الإنتاجية.

وأدت المخاوف من تباطؤ وتيرة الإصلاح الاقتصادي واسع النطاق في ظل الحكومة الجديدة لهبوط قياسي في أسعار الأسهم الأسبوع الماضي.

لكن الأسواق المالية الهندية تخلصت منذ ذلك الحين من حالة القلق وبدأت في تعويض خسائرها، خاصة في أعقاب تعيين شخصية وزير مالية مؤيد لعملية الإصلاح الاقتصادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة