لبنان يطلب مساعدة دولية لتخفيض أعباء الدين   
الجمعة 1426/8/13 هـ - الموافق 16/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:46 (مكة المكرمة)، 14:46 (غرينتش)

السنيورة يرى أن تخفيض أعباء الدين سيعزز اقتصاد لبنان (الفرنسية-أرشيف)

طلب رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة مساعدة دولية لتخفيض كلفة خدمة الدين العام البالغ حجمه 36 مليار دولار ومساعدة بلاده لتخطي صعوباتها الاقتصادية والمالية.

وقال السنيورة إنه لا ينتظر من العالم شطب هذه الديون، ولكن الحصول على دعم يؤدي إلى تخفيض الأعباء التي تتراكم على لبنان، معتبرا أن هذا الأمر سيعزز أداء الاقتصاد اللبناني.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده السنيورة اليوم الجمعة بالعاصمة اللبنانية بيروت قبل توجهه إلى نيويورك لملاقاة مجموعة من مسؤولي الدول التي ستجتمع الاثنين لبحث سبل دعم لبنان ومساعدته على تخطي المصاعب التي تراكمت منذ سنوات عدة.

وأعلنت وزارة المالية اللبنانية في أغسطس/ آب الماضي أن خدمة الدين بلغت 1.555 تريليون ليرة لبنانية (1.03 مليار دولار) في الأشهر الستة الأولى من عام 2005 مقابل 2.007 تريليون ليرة لبنانية في نفس الوقت من العام 2004.

ويعد الدين العام اللبناني الذي يعادل نحو 184% من الناتج المحلي الإجمالي أحد أضخم الديون في العالم. ونتج ذلك بعد


تراكمات أغلبها منذ نهاية الحرب الأهلية في البلاد التي وقعت بين عامي 1975 و1990.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة