السلطنة تعرض حصة بمشروع غاز على شركة إسبانية   
الخميس 1423/4/10 هـ - الموافق 20/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤول بوزارة النفط العمانية إن شركة عمان للغاز الطبيعي المسال تجري محادثات مع شركة يونيون فينوسا الإسبانية التي تسعى لشراء حصة في مشروع توسعة مصنع لتسييل الغاز الطبيعي في السلطنة باستثمارات تبلغ 600 مليون دولار.

وقال المدير العام للتخطيط وتقييم المشروعات بالوزارة علي البطاشي إن "المباحثات جارية لضم يونيون فينوسا كمساهم في وحدة التسييل الثالثة". وسترفع الوحدة الثالثة لمعالجة الغاز إنتاج الشركة بنسبة 50% ليبلغ 9.9 ملايين طن سنويا.

وقال البطاشي إن السلطنة ستطلب عروضا للوحدة الثالثة الأسبوع المقبل وإن أعمال الإنشاء ستتم في نهاية العام ومن الممكن بدء تسليم أول شحنة مطلع يناير/كانون الثاني 2006.

وقد وقعت الشركة العمانية بالفعل عقدا لمدة 20 عاما مع يونيون فينوسا لتزويد السوق اليابانية بكمية تبلغ 2.2 مليار متر مكعب سنويا من الغاز تمثل نصف إنتاج الوحدة الثالثة.

وكانت يونيون فينوسا قد صرحت في مايو/أيار بأن الصفقة قد تعود عليها بنحو 200 إلى 300 مليون يورو سنويا وأنها ستساعدها في تحقيق هدف السيطرة على 20% من سوق الغاز الإسبانية بحلول عام 2010.

وأشار البطاشي إلى أن سلطنة عمان تتوقع التعاقد على بيع النصف الآخر من إنتاج الوحدة الجديدة مع مشترين آسيويين. وأضاف دون ذكر أي تفاصيل أن تنفيذ المشروع يسير بخطى سريعة وأن السلطنة عينت مستشارين ماليين للمشروع.

وتملك الحكومة 51% من شركة عمان للغاز المسال بينما تملك مجموعة شل 30%. وتشترك في ملكية الباقي توتال فينا إلف والشركة الكورية للغاز الطبيعي المسال وبارتكس وميتسوي وميتسوبيشي وإيتوشو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة