الجلبي يتعهد بضمان تدفق الصادرات النفطية العراقية   
الجمعة 1426/3/20 هـ - الموافق 29/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:48 (مكة المكرمة)، 22:48 (غرينتش)

الجلبي نائبا لرئيس الوزراء وقائما بأعمال وزير النفط في حكومة الجعفري (الفرنسية)

وعد أحمد الجلبي الذي يتولى أعمال وزارة النفط العراقية بالإضافة إلى منصب نائب رئيس الوزراء في الحكومة الجديدة التي أعلن عنها الخميس بالعمل لضمان تدفق سلس للصادرات والوفاء بعقود أبرمتها الحكومة السابقة.

جاءت تعهدات الجلبي في وقت تستعد فيه مؤسسة تسويق النفط العراقي التي تملكها الحكومة للتفاوض على مبيعات تبلغ نحو 1.5 مليون برميل يوميا في النصف الثاني من العام الحالي.

وأشار مسؤولون في صناعة النفط الغربية والعراقية إلى إمكانية محاولة الجلبي ترك بصمته على القطاع النفطي الذي يضم احتياطيات تصل 115 مليار برميل حتى في حالة شغله المنصب فترة قصيرة.

وأما مساعدو الجلبي فيعتقدون أنه سيرأس الوزارة لأجل غير مسمى في ظل غياب إجماع على بديل دائم لهذا المنصب.

وخلافا لوزيري النفط السابقين ثامر الغضبان وإبراهيم بحر العلوم فإن الجلبي لا يتمتع بخبرة في القطاع النفطي المملوك للدولة والذي يعمل به 80 ألف شخص.

وأمام الجلبي مهمة صعبة في محاولة زيادة إنتاج النفط في بلد كثيرا ما تتعرض فيه خطوط أنابيب النفط إلى هجمات متكررة من المسلحين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة