العراق يرصد ثلاثة مليارات دولار لإنشاء مصاف للنفط   
الخميس 29/12/1427 هـ - الموافق 18/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:01 (مكة المكرمة)، 10:01 (غرينتش)
مصفاة النجف افتتحت في أكتوبر/تشرين الأول 2006 (الفرنسية)
قال وزير المالية العراقي بيان باقر جبر صولاغ إن الحكومة العراقية رصدت ثلاثة مليارات دولار في الموازنة المالية للعام الحالي لتشييد مصاف جديدة لتكرير النفط الخام وتجديد المصافي الحالية لسد النقص في تأمين المشتقات النفطية.
 
ونسبت صحيفة "الصباح" الحكومية إلى وزير المالية قوله إنه في الوقت ذاته تعتزم الحكومة مواصلة دعم للمنتجات النفطية بالبلاد، وإنها خصصت لذلك سبعة مليارات دولار وهي قيمة النفط الخام الذي يتم ضخه من الحقول النفطية إلى مصافي التكرير في البلاد خلال العام الحالي.
 
وكانت الصحيفة أشارت في ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى أن وزارة النفط العراقية تجري مفاوضات مع شركات أميركية لبناء مصفاة لتكرير النفط الخام بطاقة 140 ألف برميل يوميا بمدينة كربلاء التي تقع على مسافة 110 كلم جنوبي بغداد بتكلفة تزيد على ملياري دولار.
 
ونسبت إلى وكيل وزارة النفط أحمد الشماع قوله إن الوزارة تجري مفاوضات مع ثلاث شركات أميركية بينها "هاو ويكر" وشركة "سيتانك" لبناء مصفاة النهرين في منطقة الخيرات بمدينة كربلاء.
 
وقال الشماع إنه سيتم الشروع ببناء المصفاة في الربع الأول من 2007 ويستمر ثلاث سنوات باستخدام تقنيات حديثة ستوفر جميع أنواع المشتقات النفطية.
 
يشار إلى أن وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني افتتح أول مصفاة في النجف في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بطاقة إنتاجية تبلغ 10 آلاف برميل يوميا.

ومصفاة النجف هي الثانية التي يتم افتتاحها منذ أبريل/نيسان 2003 بعد مصفاة السماوة (محافظة المثنى) العام الماضي.
 
وينتج العراق 10 ملايين لتر يوميا من المشتقات النفطية, لكنه يضطر لاستيراد سبعة ملايين لتر أخرى لتلبية الطلب المحلي. أما إنتاجه من النفط الخام فيبلغ نحو 2.4 مليون برميل يوميا يصدر منها 1.5 مليون برميل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة