الأمم المتحدة تناقش فرض قيود على صادرات الكافيار   
الخميس 30/3/1422 هـ - الموافق 21/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الكافيار الروسي
بدأت في باريس مباحثات بين أكثر من مائة ممثل عن الدول الأعضاء في إحدى وكالات الأمم المتحدة المعنية بالتجارة في الحيوانات المهددة بالانقراض لمناقشة ما إذا كان يتعين فرض قيود على صادرات الكافيار من معظم الدول المطلة على بحر قزوين في محاولة لإنقاذ سمك الحفش الذي يستخرج منه الكافيار.

وسيناقش المؤتمرون كذلك ما إذا كانوا سيقبلون ضمانات من روسيا وأذربيجان وكزاخستان وتركمانستان تتعهد فيها بالعمل على اتخاذ إجراءات تفضي إلى إنقاذ هذا النوع من الحيوان البحري الذي تشهد أعداده تراجعا ملحوظا.

يذكر أن الوكالة جمدت بشكل مؤقت المبيعات العالمية بانتظار الاتفاق على قرار بهذا الشأن. ومن المرجح أن يصار إلى فرض شكل من أشكال القيود على مبيعات الكافيار.

وتقول الوكالة إن الإفراط في الصيد في بحر قزوين أفضى إلى تضاؤل ملحوظ في أعداد هذا النوع من السمك الذي ينتج الكافيار وهو مادة يصل سعر الغرامات المئة منه إلى قرابة 500 دولار في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية.

وتشير بيانات إلى أن أعداد سمك الدولفين الأبيض -الذي ينتج أغلى أنواع الكافيار- تضاءلت بنسبة 90% في العقدين الماضيين بسبب الضرر الذي لحق بالأماكن التي تضع فيها هذه الأسماك بيوضها إضافة إلى التلوث وغياب القيود التي كانت مفروضة على إنتاج الكافيار في عهد الاتحاد السوفياتي الأمر الذي أوقع تجارة الكافيار فريسة لعصابات الجريمة المنظمة.

ويستخرج الكافيار عادة بعد قتل سمك الحفش غير أن الباحثين يقولون إنه أصبح الآن بالإمكان الحصول على الكافيار من السمك المذكور دون الحاجة لقتله.


تجارة الكافيارفي روسيا تدر 40 مليون دولار للحكومة في حين تدر على الصيادين نحو 500 مليون دولار.

وتقول الوكالة إن الصيادين تجاوزوا الحدود المسموح بها لصيد سمك الحفش باثنتي عشرة مرة.
وتقول السلطات الروسية إن التجارة الرسمية في الكافيار تدر 40 مليون دولار على الحكومة في حين تدر على الصيادين نحو 500 مليون دولار.

ومن غير المرجح أن يشمل قرار الوكالة المنتظر إيران التي تطل هي الأخرى على بحر قزوين نظرا لحسن إدارتها لإنتاج الكافيار وصادراته.

وكانت روسيا وأذربيجان وكزاخستان وتركمانستان التقت في جنيف الأسبوع الماضي واتفقت على العمل على الحد من الإفراط في صيد سمك الحفش في محاولة لفرض حظر على صادرات الكافيار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة