صندوق النقد الدولي يتوقع نموا عالميا بـ4.9%   
السبت 1428/3/27 هـ - الموافق 14/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 9:24 (مكة المكرمة)، 6:24 (غرينتش)
أكد صندوق النقد الدولي الخميس في توقعاته نصف السنوية أن  الاقتصاد العالمي سيشهد بعض التباطؤ، لكن النمو سيبقى ثابتا عند 4.9% عامي 2007 و2008. يأتي ذلك قبل يومين من الاجتماعات نصف السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين السبت في واشنطن.

وأوضح أن انخفاض أسعار النفط منذ أغسطس/آب 2006 والظروف المناسبة بصورة عامة في الأسواق المالية الدولية ساهما في الحد من تداعيات حركة التصحيح التي شهدتها سوق السكن الأميركية والضغوط التضخمية.
 
وقال الرئيس الجديد لقسم الاقتصاديين في الصندوق سايمون جونسون إن المخاطر التي تواجه هذا النمو أقل خطرا مما كانت عليه أثناء توقعات الصندوق في سبتمبر/أيلول 2006.
 
وبحسب الصندوق فإن الاقتصاد الأميركي سيتحسن خلال العام الجاري والمقبل ليحقق 2.2% و2.8% على الترتيب، في حين يسجل النمو في منطقة اليورو تباطؤا لينخفض من 2.6% عام 2006 إلى 2.3% عامي 2007 و2008، ويعود ذلك جزئيا إلى التحسن التدريجي  لمعدلات الفائدة الرئيسية واستمرار الخلل في الموازنات المالية.
 
وفي اليابان ستبقى وتيرة الازدهار عند 2.3% العام الجاري و1.9% العام المقبل، بعد 2.2% عام 2006.

وفي الأسواق الناشئة سيتباطأ النمو أيضا لكنه سيواصل الاستفادة من غزارة السيولة في أسواق الرساميل والأسعار المرتفعة للمنتجات الأساسية رغم بعض الانخفاض أخيرا.
 
أما في الصين فإن النمو المرتفع جدا عام 2006 (10.7%) سيتراجع إلى 10% عام 2007 وإلى 9.5% عام 2008.
 
وسيشهد الاقتصاد الناشئ في الهند تطورا مماثلا مع نمو في الدخل القومي بنسبة 8.4% العام الجاري و7.8% العام الآتي بعد 9.2% العام الماضي.
 
وفي أفريقيا ستتسارع وتيرة النمو عام 2007 بفعل استغلال حقول نفطية جديدة، بينما ستتأثر الدول الناشئة في أوروبا والمكسيك بتداعيات تباطؤ النمو في أوروبا  والولايات المتحدة، بحسب تقرير صندوق النقد.
 
في الوقت نفسه أقر صندوق النقد الدولي بافتقار توقعاته الاقتصادية إلى الدقة أحيانا وسط اتهامات له بالتقليل من قيمة توقعاته لبعض الدول المعارضة لسياساته مثل الأرجنتين وفنزويلا.
 
من جهة أخرى دعا الصندوق في تقريره نصف السنوي دول الشرق الأوسط إلى تقليل اعتمادها على الثروة النفطية والعمل على أن يستفيد مواطنوها بطريقة أفضل من قفزة أسعار النفط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة