مستوى قياسي للاحتياط الأجنبي بالصين   
الخميس 1432/5/11 هـ - الموافق 14/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:23 (مكة المكرمة)، 18:23 (غرينتش)

الاحتياطات النقدية الأجنبية بالصين تتجاوز ثلاثة تريليونات دولار (الأوروبية-أرشيف)

ارتفعت احتياطات النقد الأجنبي في الصين مسجلة مستوى قياسيا ببلوغها 3.0447 تريليونات دولار في نهاية مارس/آذار الماضي، وفق ما أعلن بنك الشعب الصيني (البنك المركزي).

وبذلك تؤكد الصين تربعها بالمركز الأول عالميا من حيث الاحتياطات النقدية الأجنبية وبفارق كبير عن حجم الاحتياطات النقدية لصاحبة المركز الثاني وهي اليابان، التي تمتلك ما مجموعه 1.1 تريليون دولار من النقد الأجنبي.

وبتحقيق الصين هذا المستوى الجديد من حجم الاحتياطي للنقد الأجنبي تكون رفعته بنسبة 24.4% مقارنة بالعام الماضي.

وجاء نمو المعروض النقدي في الصين خلال الشهر الماضي أعلى من توقعات سابقة مما يهدد بتفاقم أزمة التضخم في البلاد ويدفع الحكومة لمزيد من التشديد في السياسة النقدية.

وخلال الشهر الماضي قدمت البنوك الصينية تسهيلات ائتمانية جديدة بالعملة المحلية بلغت 679.4 مليار يوان (104 مليارات دولار) في مارس/آذار الماضي، بينما ارتفع المعروض النقدي 16.6% عن العام الماضي، وجاء كلاهما متجاوزا توقعات السوق.

وذكرت تقارير صينية أن كبح جماح نمو الإقراض والمعروض النقدي يعد جانبا هاما في حملة الحكومة للسيطرة على التضخم الذي من المحتمل أن يبلغ 5.4% وفق تقديرات صينية في عام حتى مارس/آذار مسجلا أعلى مستوى في 32 شهرا.

وينظر للبنك المركزي الصيني على أنه تباطأ بعض الشيء في امتصاص السيولة الزائدة في السوق خلال الشهر الماضي بعد أن حقق تقدما في بداية العام.

وقال كبير الخبراء الاقتصاديين في الشؤون الصينية لدى بنك "أش أس بي سي" تشو هونج بين إن الأرقام السابقة تظهر أنه من السابق لأوانه للصين أن تتجه نحو تيسير السياسة النقدية، معتبرا أن البلاد لا تزال بحاجة إلى إبقاء السياسة المتشددة بالوتيرة الحالية في الأشهر القادمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة