سوق تجاري الإلكترونية تبدأ خطة توسع إقليمي من الأردن   
الاثنين 1423/6/11 هـ - الموافق 19/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت شركة "تجاري" وهي أول سوق للتبادل التجاري الإلكتروني بين الشركات في الشرق الأوسط إنها اختارت الأردن لتبدأ منه تنفيذ إستراتيجيتها للتوسع إقليميا في المنطقة.

وقال سلطان بن سليم رئيس مجلس إدارة الشركة التي يقع مقرها في الإمارات وبدأت عملياتها عام 2000 إن "تأسيس تجاري الأردن سيتيح المجال أمام المؤسسات في القطاعين العام والخاص للاستفادة من المزايا الكثيرة التي تتيحها لها خدمات الشراء الإلكترونية عبر الإنترنت مثل تخفيض التكاليف الإدارية ورفع كفاءة العمل".

وقال فواز الزعبي وزير الاتصالات الأردني "إن الحكومة الأردنية تسعى لتطوير خدمات المشتريات الإلكترونية ضمن برنامجها للحكومة الإلكترونية، كما قامت بإصدار قانون المعاملات الإلكترونية ليكون حجر الأساس للتعامل مع الثقافة الإلكترونية خاصة مع دخول التكنولوجيا المتطورة إلى جميع القطاعات".

وقال بن سليم "يمثل الأردن خيارا إستراتيجيا مثاليا للبدء بعمليات التوسع الإقليمي في نشاطات "تجاري"، لما يتمتع به من مهارات شابة في استخدامات التقنية وتطويرها إضافة إلى التوجهات الحكومية نحو تشجيع الإقبال على استخدام تقنية المعلومات".

ولا توجد إحصاءات دقيقة عن حجم التبادل التجاري الإلكتروني في الأردن، إلا أن مسؤولين حكوميين أكدوا أن "الرقم متواضع جدا".

ويتوقع محللون أن تشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نموا مطردا في حجم التبادل التجاري الإلكتروني خلال عام 2004 إذ يتوقع أن يبلغ حوالي 48 مليار دولار في حين وصل حجمه خلال عام 2001 الماضي لحوالي تسعة مليارات دولار.

ويقول محمد الهنداوي مدير تجاري الأردن "ستكون الشركات الأردنية قادرة عبر "تجاري" على الوصول إلى قطاع الباعة والموردين الإقليميين والعالميين دون الحاجة إلى تحمل عناء وتكاليف الربط التقني مع أنظمة شركائهم التجاريين في الخارج".

وقال رامي الجاغوب مدير إدارة تطوير الأعمال في تجاري إن "حجم عمليات الشركة وصل خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي إلى نحو 250 مليون دولار مقارنة بـ100 مليون دولار خلال عام 2001".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة