البطالة العالمية تسجل مستوى قياسيا رغم الانتعاش الاقتصادي   
الأربعاء 1426/12/26 هـ - الموافق 25/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)

أعلنت منظمة العمل الدولية اليوم الثلاثاء أن البطالة العالمية سجلت مستوى قياسيا مرتفعا بلغ 192 مليون عاطل العام الماضي نصفهم من الشباب، مشيرة إلى أن انتعاش الاقتصاد العالمي لم يحد من هذه الأزمة التي زاد عددها بمقدار 2.2 مليون شخص في العام 2004.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إن حوالي نصف العمال في العالم وعددهم 2.8 مليار ما زالوا يحصلون على أجر يقل عن دولارين في اليوم، وهو خط الفقر الدولي بلا تغير عما كان قبل عشر سنوات.

ورغم نمو الناتج الاقتصادي العالمي بنسبة 4.3% في 2005 يحصل حوالي 3% فقط من 500 مليون شخص على أقل من دولار في اليوم بمقدورهم تحسين حالهم ورفع دخولهم فوق حاجز الفقر المدقع.

واستقر معدل البطالة العالمية عام 2005 عند 6.3% بعد أن هبط في العامين السابقين. لكن بالنظر إلى الزيادة في عدد السكان في سن العمل في العالم فإن عدد العاطلين زاد بمقدار 2.2 مليون مقارنة مع 2004.

وظل الشرق الأوسط أعلى المناطق من حيث البطالة الإجمالية عند 13.2%. وفي الدول الواقعة جنوبي الصحراء في أفريقيا تراجع المعدل قليلا إلى 9.7%.

وسجلت البطالة عام 2005 أكبر زيادة في أميركا اللاتينية والكاريبي حيث ارتفعت بمقدار 0.3% إلى 7.7%. وفي الدول المتقدمة تراجعت من 7.1% عام 2004 إلى 6.7% العام الماضي في حين لم يطرأ تغير يذكر على المعدل العام للبطالة في آسيا.


 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة