اليابان تعتزم بلورة خطة تحفيز بتريليون دولار لمواجهة الأزمة   
الجمعة 1430/3/17 هـ - الموافق 13/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)

(اضغط على الصورة للتكبير)

أعلنت اليابان اليوم أنها أعدت رزمة حوافز اقتصادية جديدة بقيمة 100 تريليون ين (1.02 تريليون دولار)، وقال وزير ماليتها كاورو يوسانو إن تفاصيل الحزمة سيُكشف عنها مطلع الشهر المقبل.

من ناحيته حث رئيس الوزراء الياباني تارو آسو الأحزاب الحاكمة على وضع إجراءات اقتصادية إضافية واسعة النطاق تبلغ مدتها عدة سنوات، للتخلص من الركود الاقتصادي المتزايد جراء الأزمة المالية العالمية.

واعتبر آسو أنه سيكون من المتأخر معالجة مخاطر التدهور الاقتصادي بعد ظهور الإشارات، وأنه من المهم أخذها في الاعتبار مسبقاً، لافتاً إلى أن الإجراءات الاقتصادية المقبلة تهدف إلى وقف المزيد من التدهور وتخفيف الألم بين المواطنين نتيجة ارتفاع البطالة.

وقال إن الحكومة ستعقد الأسبوع المقبل وطوال أربعة أيام اجتماعات للوزراء المعنيين مع خبراء من مختلف المجالات، للبحث عن أفكار جديدة لإنعاش الاقتصاد.

ومن المتوقع بعد التوافق على الإجراءات الاقتصادية الإضافية أن تضع الحكومة موازنة إضافية للسنة المالية 2009 التي تبدأ في غرة أبريل/نيسان المقبل لتمويل هذه الإجراءات.

وأشار وزير المالية إلى أن آسو سيناقش حزمة الحوافز الاقتصادية الجديدة خلال قمة الدول العشرين التي ستنعقد في لندن يوم الثاني من الشهر المقبل.

وأوضح ياسونو أن اليابان ستضع رزمة حوافز جديدة انسجاماً مع دعوة وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر الدول الأعضاء في مجموعة العشرين إلى تطبيق رزم تحفيزية من شأنها أن تحقق نمواً سنوياً بنسبة 2% للناتج المحلي الإجمالي في عامي 2009 و2010.

وكان الاقتصاد الياباني قد مني في الربع الأخير من العام الماضي بأسوأ أداء له في 35 عاما رغم خطط الإنقاذ السابقة التي أقرتها الحكومة.

وقدمت اليابان بالفعل سلسلة من رزم التحفيز الاقتصادي بقيمة 75 تريليون ين (763 مليار دولار) وشكلت ميزانيتين إضافيتين للعام المالي الجاري الذي ينتهي بنهاية الشهر الجاري وموازنة أساسية للعام المالي 09/2010 مع إنفاق مالي بقيمة 12 تريليون ين (122 مليار دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة