بغداد: فرنسا شريك العراق التجاري الأول في أوروبا   
السبت 1423/1/10 هـ - الموافق 23/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد مهدي صالح
قال وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح إن فرنسا لا تزال تحتل المرتبة الأولى في تعاملات العراق التجارية في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء الموقع بين العراق والأمم المتحدة.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن الوزير العراقي قوله في رسالة بعث بها إلى ممثلي الشركات الفرنسية بمناسبة إعادة افتتاح الملحقية التجارية العراقية في باريس إن "الفترة الأخيرة شهدت توجها إيجابيا وفاعلا في تصاعد مسيرة تحسين وتعميق العلاقات الثنائية الاقتصادية والتجارية وعودة العدد الكبير من الشركات الفرنسية إلى السوق العراقية وفي المجالات كافة".

وأوضح أنه "ومنذ بدء العمل ببرنامج النفط مقابل الغذاء عام 1996 لا تزال فرنسا تحتل مركزا متقدما في التعامل مع العراق إذ بلغت قيمة العقود الموقعة مع الشركات الفرنسية لمراحل مذكرة التفاهم الإحدى عشرة ثلاثة مليارات و800 مليون دولار لكي تحتل فرنسا بذلك المرتبة الأولى بين دول الاتحاد الأوروبي".

وأكد صالح أن "العراق يرغب في عودة كاملة للعلاقات التجارية والاقتصادية مع فرنسا وتعزيزها نظرا للعلاقات التاريخية المعروفة بين البلدين". وكانت فرنسا قبل حرب الخليج (1990-1991) تقيم علاقات اقتصادية قوية مع العراق.

وقد أعلن صالح في منتصف يوليو/تموز الماضي أن بلاده ستتوقف عن منح فرنسا الأولوية التجارية بعدما ساندت مشروع العقوبات الذكية الذي اقترحته الولايات المتحدة وبريطانيا لتعديل العقوبات الدولية المفروضة على العراق.

وتم التخلي عن هذا المشروع في نهاية الأمر بعدما أعلنت روسيا أنها ستستخدم حق الفيتو ضده في مجلس الأمن الدولي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة