السلطة الفلسطينية تسعى لجذب 5 مليارات دولار للاستثمار   
الأحد 1426/12/23 هـ - الموافق 22/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:25 (مكة المكرمة)، 7:25 (غرينتش)
فلسطينية تصرخ بعد أن دمر الاحتلال والمستوطنون الحجر والشجر (الفرنسية-أرشيف) 
أعربت السلطة الفلسطينية عن أملها في أن تتمكن هذا العام من استقطاب خمسة مليارات دولار، لإعادة بناء اقتصاد البلاد المدمر من جراء الاحتلال الإسرائيلي.
 
وقال وزير الاقتصاد مازن سنقرط السبت إنه يأمل بأن تأتي هذه الاستثمارات من القطاع الخاص المحلي، ومن الفلسطينيين في الشتات والعرب وشركات دولية.
 
وأوضح أن المغتربين الفلسطينيين ومعظمهم أصحاب أعمال ناجحون بمنطقة الشرق الأوسط يديرون أصولا تتراوح بين 60 مليار و80 مليار دولار، معربا عن أمله في أن يتدفق جزء من هذا المال على مواطنيهم بغزة والضفة الغربية والذين يعيشون على دولارين أو أقل يوميا.
 
وأضاف سنقرط أن الإمارات ستؤسس شركة استثمار مع السلطة الوطنية للمساعدة في تدفق رأس المال، فيما تسعى الأخيرة لخصخصة المرافق العامة التي لا تزال تحت سيطرتها اعتبارا من العام الحالي.
 
وأوضح الوزير أن السلطة تعرض الخصخصة والشفافية والضمانات المالية، لمحاولة موازنة المخاطر السياسية والاقتصادية التي تمنع معظم المستثمرين.
 
جاء ذلك في وقت يقوم فيه سنقرط بجولة في منطقة تهدف إلى حشد تأييد لمؤتمر فلسطيني للاستثمار بغزة وبيت لحم في أبريل/نيسان القادم، وقد بدأ الجولة من أبو ظبي حيث اجتمع مع عدد من المستثمرين هناك.
 
ومن المقرر أن تعرض السلطة الفلسطينية أراضي الملكية العامة لإقامة مشروعات استثمارية، بما فيها الإسكان والسياحة والزراعة والمناطق الصناعية.  


 
يُشار إلى أن بيانات رسمية فلسطينية العام الماضي، ذكرت أن خسائر الاقتصاد جراء الاحتلال الإسرائيلي تجاوزت 15.5 مليار دولار خلال سنوات انتفاضة الأقصى التي اندلعت عام 2000.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة