الجزائر سددت 16 مليار دولار من ديونها منذ 2004   
الأحد 1427/8/17 هـ - الموافق 10/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:57 (مكة المكرمة)، 19:57 (غرينتش)
قال وزير المالية الجزائري مراد مدلسي إن بلاده سددت 16 مليار دولار من ديونها الخارجية ما بين العامين 2004 و2006 وذلك في إطار الإستراتيجية التي وضعها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لوقف الاستدانة من الخارج والشروع في الدفع المسبق للديون.
 
واستندت خطة بوتفليقة إلى الاستفادة من ارتفاع عوائد البلاد من المحروقات وارتفاع احتياطات النقد الأجنبي إلى 68 مليار دولار حاليا.
 
وأوضح مدلسي أن بلاده انتهت من مسألة الديون الخارجية، مشيرا إلى أن هناك مفاوضات تكميلية مع ألمانيا -وهي آخر عضو في نادي باريس تتفاوض معه الجزائر- لدفع الشطر الثاني من الدين المستحق والمقدر بأكثر من 300 مليون دولار حتى نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
وبحسب الوزير الجزائري فإن بلاده سددت 7.9 مليارات دولار من الديون المستحقة لنادي باريس، كما سددت لنادي لندن 800 مليون دولار، بالإضافة إلى تسديد القروض المتعددة الأطراف التي تقارب أربعة مليارات دولار تجاه هيئات مالية دولية وإقليمية.
 
وقال إن إجمالي الديون التي تم تسديدها بما فيها الديون المستحقة لروسيا والبالغة 4.737 مليارات دولار بلغت نحو 16 مليار دولار.
 
كما أشار مدلسي إلى أن السداد المسبق للديون الخارجية سمح بتوفير ملياري دولار من الفوائد وعمولة خدمة الدين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة