السعودية: زيادة إنتاج أوبك النفطي سابق لأوانه   
الأربعاء 1422/2/1 هـ - الموافق 25/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

النعيمي
قال وزير النفط السعودي علي النعيمي اليوم الأربعاء إن من السابق لأوانه الحديث عن احتمال زيادة الإنتاج النفطي لأوبك وإن تباطؤ النمو الاقتصادي معناه أن على المنظمة حماية أسعار النفط من الانخفاض.

ويتطابق هذا الموقف مع موقف وزير النفط الكويتي عادل الصبيح الذي استبعد أمس لجوء المنظمة إلى تغيير سياستها الإنتاجية في اجتماعها الوزاري المقرر في يونيو/حزيران القادم، وتوقع بقاء أسعار النفط عند مستوى 25 دولارا للبرميل.

وقال النعيمي "نحن نعتقد أن التوقعات الاقتصادية الأميركية والعالمية الأقل تفاؤلا لهذا العام، وتغيرات مخزونات صناعة النفط تستلزم توخي الحذر واستمرار اليقظة للحفاظ على استقرار السوق من أجل استمرار نمو اقتصاداتنا وسلامة صناعة النفط".

وأضاف النعيمي في مؤتمر عن الطاقة يعقد في العاصمة الفرنسية باريس "هدفنا هو الاحتفاظ بمعدل إمدادات جيدة في السوق وإبقاء الأسعار عند المتوسط المرغوب وهو 25 دولارا لسلة أوبك".

ويعتقد بعض المراقبين المتابعين لسوق النفط أن على منتجي أوبك زيادة الإنتاج إذا كانوا يريدون منع الأسعار من الارتفاع مرة أخرى عن النطاق السعري المستهدف بين 22-28 دولارا للبرميل.

وقال النعيمي "لدينا اجتماع في يونيو/حزيران، وستتاح لنا الفرصة لتقييم السوق ومستويات الأسعار والمخزونات. لذلك فمن السابق لأوانه فعلا اليوم أن نتحدث عما سنفعله في السادس من يونيو".

لكنه أضاف "يمكنني أن أؤكد لكم أننا ندرس السوق ونبحث مستويات المخزونات في دول مختلفة وخاصة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. ونحن نبحث مستوى السعر الذي نعتقد اليوم أنه مستوى معقول جدا. ونرجو أن يظل عند هذا المستوى".

اجتماع لأوبك (أرشيف)

وفي وقت سابق من العام الجاري أقرت أوبك خفض الإنتاج بمقدار 2.5 مليون برميل يوميا لدعم أسعار النفط ليستقر السقف الرسمي عند 25.2 مليون برميل يوميا.

بيد أن الأمانة العامة لأوبك قالت يوم أمس إن إنتاج المنظمة من النفط الخام زاد في مارس آذار الماضي عن السقف الرسمي لإنتاج الدول العشر المشاركة في نظام الحصص بمقدار 570 ألف برميل يوميا.

ووعد النعيمي بأن تقوم أوبك بدور فعال أيضا في الحيلولة دون ارتفاع الأسعار بشكل مفرط. وأضاف "نحن مستعدون للتصرف في أي من الاتجاهين إذا ارتفع السعر أو انخفض. والسياسة الثابتة للسعودية وأوبك هي الحفاظ على كميات كافية من النفط في السوق في إطار السعر المستهدف.

تأتي تصريحات النعيمي بعد يوم من دعوة روبير بريدل المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية أوبك إلى زيادة إنتاجها في القريب العاجل للحيلولة دون حدوث مشكلة في المعروض عندما يرتفع الطلب على النفط في وقت لاحق من العام الحالي.

وكان الأمين العام لأوبك علي رودريغيز قال قبل يومين إنه لا يتوقع أن تعمد المنظمة لزيادة إمداداتها النفطية قبل سبتمبر. إلا أن بريدل قال إن هذا الموعد سيكون متأخرا جدا بالنسبة لعمليات زيادة المخزونات الخاصة بإمدادات فصل الشتاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة