البطالة بألمانيا تقفز لأعلى مستوى في خمس سنوات   
الأربعاء 1423/12/4 هـ - الموافق 5/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عاطلون ينتظرون أمام مكتب للتوظيف في برلين
أظهرت بيانات رسمية أن البطالة في ألمانيا ارتفعت في يناير/ كانون الثاني الماضي إلى أعلى مستوى في خمسة أعوام، وهو ما يوجه ضربة جديدة للحكومة في وقت تتواصل فيه موجة التسريحات من الشركات التي ينتابها القلق بشأن أكبر اقتصاد في أوروبا.

وقال مكتب العمل الاتحادي إن عدد العاطلين ارتفع 398 ألفا في الشهر الماضي إلى 4.623 ملايين أي ما يوازي نسبة 11.1% من حجم القوة العاملة، وهو مستوى لم تشهده البلاد منذ مارس/ آذار 1998. وتعكس هذه الأرقام الأوضاع المتردية والمزمنة التي يعانيها الاقتصاد الألماني.

وفي ظل مؤشرات قوية على احتمال شن الولايات المتحدة حربا على العراق مما يزيد في قتامة الآفاق المستقبلية للأداء الاقتصادي لألمانيا، تبقى سوق العمل في البلاد مرشحة للاستمرار في التراجع خلال الأشهر المقبلة.

ويشعر الناخبون بالاستياء من إدارة حكومة المستشار غيرهارد شرودر للاقتصاد، وهو ما تجلى في الانتخابات المحلية في اثنتين من ولايات ألمانيا التي شهدت عزوف الناخبين عن الحزب الديمقراطي الاجتماعي الذي يتزعمه شرودر.

ونما أكبر اقتصاد أوروبي 0.2% في العام الماضي وهو أقل مستوى في تسعة أعوام. وفي الآونة الأخيرة خفضت الحكومة توقعاتها للنمو هذا العام إلى 1% بدلا من 1.5% إلا أن الشركات تقول إن الرقم لا يزال مفرطا في التفاؤل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة