"برزان قطر" سند لمشاريع المونديال   
الثلاثاء 1432/12/6 هـ - الموافق 1/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:19 (مكة المكرمة)، 16:19 (غرينتش)

مشروع برزان للغاز يرمي إلى تلبية الطلب المتزايد بقطر (الجزيرة نت)


محمد أفزاز-الدوحة

 

وضع ولي عهد دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الحجر الأساس لمشروع برزان للغاز بتكلفة إجمالية يتوقع أن تبلغ 10.3 مليارات دولار حسب تصريحات محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة القطري ورئيس مجلس إدارة شركة قطر للبترول والعضو المنتدب فيها.

 

ويأتي هذا المشروع، الأضخم من نوعه بقطاع الغاز القطري، في وقت توقع فيه السادة أن يرتفع الطلب على الطاقة بقطر، بالتزامن مع إطلاق العديد من المشاريع الكبرى بالبلد، من بينها مشاريع مونديال 2022، ومطار وميناء الدوحة الجديدين.

 

كما تخطط قطر لإنفاق ما لا يقل عن 225 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة وفق مضامين الإستراتيجية الوطنية للتنمية للفترة 2011-2016.

 

"
الجزء الأكبر من مخرجات مشروع برزان سيخصص لتأمين احتياجات قطر من الطاقة، كما سيتم تصدير الغازات البترولية المسالة ومكثفات المنشآت الصناعية
"
تأمين الاحتياجات

وفي وقت سيتم فيه تخصيص الجزء الأكبر من مخرجات المشروع لتأمين احتياجات قطر من الطاقة، فإنه سيجري أيضا تصدير الغازات البترولية المسالة (البروبان والبوتان)، ومكثفات المنشآت الصناعية نحو الأسواق الخارجية.

 

في هذا الصدد قال عبد الله بن حمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس الديوان الأميري بقطر إن "المشروع سيخدم بالدرجة الأساس قطاع الطاقة بدولة قطر، فهو من قطر وإلى قطر".

 

وأضاف في تصريح للجزيرة نت أن برزان يعتبر من أكبر المشاريع التي تنفذ في مجال تطوير صناعة الغاز بالبلد، مشيرا إلى أن إطلاقه يندرج في سياق مواكبة الطلب المتزايد على الطاقة.

 

وأوضح أن الدول المتقدمة أصبح هاجسها الأبرز في الوقت الحالي هو تأمين احتياجاتها من الكهرباء، بيد أن دولا عديدة تأثرت وانتكست خطوطها الإنتاجية بسبب نقص الكهرباء يقول المسؤول القطري.

 

خدمة للتنمية

وأكد العطية أن مشروع برزان سيمثل حماية لمسار التنمية بقطر من حدوث أي خلل، كما سيمثل دعما قويا لتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية للتنمية 2030.

 

من جهة أخرى، قال الرئيس التنفيذي لشركة قطر غاز للتشغيل المحدودة الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني إن المشروع سيساهم في تنفيذ مشاريع الطاقة التي ستخدم قطاع الصناعة بقطر والمشاريع الخاصة بمونديال 2022.

 

وأضاف في تصريح للجزيرة نت أن المشروع سيوفر الغاز وقودا لشركات الكهرباء للمساهمة في دفع عجلة التنمية الصناعية، كما أنه سيدعم عملية تحلية المياه. 

 

"
مع تشغيل خطي الإنتاج بمشروع برزان سترتفع الطاقة الإنتاجية لشركة راس غاز إلى 11 مليار قدم مكعب قياسي يوميا من الغاز الطبيعي المسال والغاز المخصص للبيع عبر خطوط الأنابيب
"
أهمية اقتصادية

ومن المقرر إنجاز مشروع برزان، الذي تنفذه شركة "راس غاز" المحدودة على مرحلتين، حيث ينتظر تشغيل الخط الأول في 2014، وسيشغل الخط الثاني في العام الذي يليه، لتبلغ طاقته الإنتاجية 1.4 مليار متر مكعب يوميا.

 

وفور دخول خطي إنتاج مشروع برزان حيز التشغيل سترتفع الطاقة الإنتاجية لشركة "راس غاز" إلى 11 مليار قدم مكعب قياسي يوميا من الغاز الطبيعي المسال والغاز المخصص للبيع عبر خطوط الأنابيب.

 

وسيوفر المشروع نحو 20 ألف فرصة عمل، وسيتم خلاله حفر وإنشاء ثلاثين بئرا بواقع عشرة آبار في كل منصة من المنصات الثلاث التي تشكل نطاق المشروع.

 

شراكة ثنائية

ويمثل برزان شراكة بين شركة قطر للبترول، التي تملك فيه حصة 93%، وشركة إكسون موبيل برزان المحدودة، التابعة لمؤسسة إكسون موبيل الأميركية، التي تملك الحصة الباقية.

 

ويتوقع أن يتيح بدء الإنتاج في المشروع لقطر بلوغ هدف إنتاج 23 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا من حقل الشمال، الذي يحوي 10% من الاحتياطي العالمي من هذه الطاقة النظيفة، مما سيضع قطر ضمن لائحة أكبر المصدرين للنفط والغاز في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة