ليبيا تعدل اتفاقات نفطية لزيادة حصتها وعائداتها   
السبت 1428/11/15 هـ - الموافق 24/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:32 (مكة المكرمة)، 17:32 (غرينتش)

الاتفاقات النفطية تتضمن حصول ليبيا على منحة توقيع تبلغ مليار دولار (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مؤسسة النفط الوطنية في ليبيا السبت توقيع اتفاقيات مع شركة أوكسيدنتال الأميركية ومجموعة النفط والغاز النمساوية "أو أم في" معدلة لاتفاقيات سابقة أبرمت أواخر الستينيات والثمانينيات من القرن الماضي.

وتتضمن الاتفاقات الجديدة تقليص حصص الإنتاج للشركتين في عمليات النفط في حين تزيد عائدات ليبيا واحتياطياتها.

وأفادت المؤسسة التي تملكها الدولة في بيان بأن الاتفاق تم بعد مفاوضات المؤسسة لتعديل وتحسين شروط الاتفاق مع الشركات الدولية بهدف زيادة المنافع الوطنية.

وقال البيان إن الاتفاق نص على تعديل الاتفاقيات الخاصة بالمناطق المشتركة الحالية التي تم توقيع بعضها في الستينيات والثمانينيات من القرن الماضي.

"

الاتفاقات الجديدة تخفض حصص الإنتاج للشركات الأجنبية وتزداد هذه التخفيضات عندما يزداد الإنتاج
"

وأضاف أن الاتفاقات الجديدة تخفض حصص الإنتاج للشركات الأجنبية إلى حد وصفه بالكبير وستزداد هذه التخفيضات عندما يزداد الإنتاج.

وتتضمن الاتفاقات التي سيعمل بها اعتبارا من ديسمبر/كانون الأول المقبل حصول ليبيا على منحة توقيع قدرها مليار دولار مقابل دخول الشركتين في برامج استكشافية وتطويرية بقيمة إجمالية تقدر بنحو 12 مليار دولار لزيادة وتحسين وتطوير الإنتاج.

ووقع الاتفاقات رئيس مؤسسة النفط الليبية شكري غانم ووقعها عن شركة أوكسيدانتال رياض إيراني رئيس الشركة وجون ونترمان رئيس شركة "أوكسي ليبيا أل أل سي"، في حين وقعها عن شركة "أو أم في" عضو مجلس الإدارة للاستكشاف والإنتاج بالشركة هيلموت لانجانجر.

وذكرت مصادر مؤسسة النفط الليبية أن هذه الاتفاقات ستوفر مخزونا نفطيا قابلا للاسترداد يتجاوز ملياري برميل نفط. وأشارت إلى أن المساحات الممنوحة لشركات النفط في ليبيا البالغة 40 شركة حتى نهاية عام 2006 بلغت نحو 765 ألف كيلومتر 87% منها برية و22% بحرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة