ماندلسون: النمو علاج لديون بريطانيا   
الأربعاء 1431/1/21 هـ - الموافق 6/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:00 (مكة المكرمة)، 18:00 (غرينتش)

ماندلسون: وقف الدعم الحكومي في الوقت الحالي من شأنه إعاقة التعافي (رويترز-أرشيف) 
اعتبر وزير الأعمال البريطاني بيتر ماندلسون أن أفضل الطرق لخفض عجز الميزانية في بلاده يكمن في تحقيق النمو الاقتصادي.

وحذر ماندلسون من أن النمو المستدام لن يأتي من الإنفاق الحكومي أو أسعار الفائدة المنخفضة وحدهما.

غير أنه اعتبر في الوقت نفسه أن وقف الدعم الحكومي في الوقت الحالي سيكون مبكرا ومن شأنه أن يعيق التعافي، بل سيؤدي إلى ارتفاع الاقتراض الحكومي.

وبين الوزير وهو عضو مخضرم في حزب العمال الحاكم أن تخفيض عجز الميزانية يمكن تحقيقه من خلال ثلاثة أمور هي تخفيضات الإنفاق وزيادات الضرائب والنمو الاقتصادي، معتبرا أن النمو يعد أفضل علاج للدين في المدى القصير والطويل على حد سواء.

وينظر إلى تصريحات ماندلسون التي شملت دفاعا قويا عن خطة حزب العمال الحاكم لخفض الدين على أنها خطوة لطمأنة الأسواق والناخبين بأنه لا يوجد انقسام داخل الحكومة بشأن السياسة المالية.

وفي تصريحات لرئيس الوزراء غوردون براون أكد أن إجراءات التحفيز المالي التي تقوم بها حكومته ستستمر لحين انتهاء الركود الاقتصادي.

وينتظر أن يبلغ عجز الميزانية البريطانية نحو 13% للعام المالي الجاري الذي ينتهي في 31 مارس/آذار المقبل، نتيجة لأطول فترة ركود تشهدها البلاد على الإطلاق لتأثرها بالأزمة المالية العالمية.

ودفع ذلك الحكومة إلى زيادة الإنفاق على الرعاية الاجتماعية وخفض الإيرادات الضريبية، الأمر الذي ساهم في تفاقم عجز الميزانية الحكومية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة