الصين تفتح الباب أمام البنوك الأجنبية   
الخميس 1427/10/24 هـ - الموافق 16/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:27 (مكة المكرمة)، 17:27 (غرينتش)
بعد مرور خمسة أعوام على انضمام الصين لمنظمة التجارة العالمية فتحت البلاد لأول مرة الباب أمام البنوك الأجنبية للعمل بشكل منفرد أو من خلال بنوك مشتركة بحيث يمكنها تقديم خدمات مصرفية وقروض ائتمان للمواطنين.
 
الجدير بالذكر أن البنوك الأجنبية العاملة في الصين حاليا يسمح لها فقط بالتعامل مع الشركات بالعملة المحلية ولا يمكنها التعامل مع الأفراد، ولكن التزام الصين بلوائح الانضمام لمنظمة التجارة العالمية جعلها تفتح الباب قبل نهاية العام الجاري أمام القطاع المصرفي وتسمح بالمنافسة الأجنبية على أراضيها.
 
وبموجب القواعد الصينية الجديدة يسمح للبنوك الأجنبية بتقديم خدماتها المصرفية بالعملة الصينية المحلية للمواطنين الصينيين تطبيقا لقواعد منظمة التجارة العالمية التي تطالب الصين بفتح القطاع المصرفي أمام المنافسة الأجنبية.
 
لكن مصرفيا أجنبيا أكد أن عقبات حقيقية مازالت تحول دون عمل البنوك الأجنبية في السوق الصينية.
 
وقال إن القواعد الجديدة في الصين تؤكد بوضوح أن الصينيين يريدون وضع قيود على عمل البنوك الأجنبية, لذلك فإن عددا قليلا من البنوك تقدمت بطلبات الحصول على ترخيص للعمل في السوق الصينية وفقا للقواعد المصرفية الجديدة.
 
ويبدأ العمل بالقواعد المصرفية الجديدة في الصين ابتداء من 11 ديسمبر/كانون الأول المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة