ليبيا تعتزم فرض حظر تجاري على بلغاريا   
الثلاثاء 1426/3/4 هـ - الموافق 12/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:20 (مكة المكرمة)، 17:20 (غرينتش)

أعلن مسؤول حكومي ليبي اعتزام ليبيا فرض حظر تجاري على بلغاريا لإحجام صوفيا عن قبول مسؤولية ممرضات بلغاريات عن إصابة مئات الأطفال الليبيين بفيروس الإيدز.

وقال المسؤول في طرابلس إن ليبيا ستقاطع الشركات البلغارية بسبب مواقف الحكومة البلغارية السلبية وما وصفه بتشويه ومحاولة النيل من سمعة ليبيا في قضية الممرضات البلغاريات.

وعزا المسؤول هذه الخطوات إلى الضغط المتزايد من أسر ضحايا الإيدز إلى جانب عدم استجابة الحكومة البلغارية إزاء مسؤولية ما قام به رعاياها من "جريمة" ومواقف سلبية تجاه ليبيا.

ولكنه أشار إلى أن العقود الحالية مع الشركات البلغارية النافذة حاليا ستبقى سارية المفعول، ولن توافق على أي عقود جديدة لشركات بلغارية.

وتحمّل طرابلس مسؤولية تلك الإصابات لخمس ممرضات وطبيب فلسطيني تمت إدانتهم العام الماضي بحقن ما يزيد عن 400 طفل بالفيروس في مستشفى بنغازي.

ولكن الطبيب والممرضات الخمس يصرون على البراءة، مدعين أن الأدلة ضدهم اعترافات أجبروا على الإدلاء بها تحت التعذيب.

وينتظر أن تصدر المحكمة العليا في طرابلس قرارها يوم 31 ماليو/أيار المقبل حول قبول استئناف حكم بالإعدام على المتهمين.

وقد استأنفت صوفيا الحكم استنادا إلى شهادات خبراء أرجعوا سبب المأساة إلى الظروف الصحية الرديئة في المستشفى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة