هبوط اليورو والأسهم والنفط في مايو   
الاثنين 1431/6/18 هـ - الموافق 31/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:58 (مكة المكرمة)، 9:58 (غرينتش)
نيكي خسر 11.7% هذا الشهر بالمقارنة مع أبريل/نيسان (الفرنسية-أرشيف)

استقر اليورو الاثنين في أسواق آسيا عند 1.2282 دولار ليبقى أعلى من المستوى المتدني الذي وصل إليه هذا الشهر وهو 1.2143 دولار وهو أدنى مستوى في أربع سنوات.
 
وكانت العملة الأوروبية الموحدة هبطت بنسبة 0.8% يوم الجمعة الماضي بعد أن خفضت مؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني تصنيف إسبانيا بسبب احتمالات نمو اقتصادها بمعدل أضعف من المتوقع.
 
وبقي تحسن وضع اليورو الاثنين محصورا في نطاق ضيق الاثنين بعد أن قال رئيس الوزراء الصيني ون جياباو إن النمو الاقتصادي في العالم سيبقى عرضة لمخاطر الديون ولاحتمالات انتكاسه.
 
ومن المتوقع أن تخسر العملة الأوروبية 7.7% مقابل الدولار هذا الشهر بسبب الأزمة المالية في اليونان.

وهذه الخسارة للشهر السادس على التوالي التي يمنى بها اليورو والأكبر منذ يناير/كانون الثاني 2009.
 
وارتفعت الأسواق خارج اليابان بنسبة 0.3% لكنها تتجه لتسجيل أسوأ هبوط شهري منذ أكتوبر/تشرين الأول 2008 بسبب المخاوف إزاء وضع الدين في أوروبا.
 
وستصل الخسارة لمؤشر إم إس سي آي لآسيا والهادي خارج اليابان إلى 11% في مايو/أيار الحالي وهي الأكبر منذ انهيار بنك ليمان برذرز في سبتمبر/أيلول عام 2008. وخسر المؤشر 9% هذا العام.
 
وارتفع مؤشر نيكي الياباني 0.1% الاثنين. وسجل نيكي خسارة وصلت إلى 11.7% هذا الشهر بالمقارنة مع الشهر الماضي.
 
وفي لندن ارتفعت الأسهم الأوروبية في مستهل التداول الاثنين معوضة بعض الخسائر التي منيت بها يوم الجمعة.
 
وارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى بنسبة 0.4% إلى 1002 نقطة بعدما تراجع بنسبة 0.3% يوم الجمعة الماضي.
 
وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشر كاك 40 في بورصة باريس بـ 0.5% في حين انخفض مؤشر داكس لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت بنسبة 0.2%.
 
وفي أسواق النفط ارتفع الخام الأميركي الخفيف بـ45 سنتا إلى 74.44 دولارا للبرميل.
 
وانخفض سعر النفط بمقدار 12.18 دولارا أي بنسبة 14.1% في مايو/أيار وهو أكبر هبوط شهري منذ ديسمبر/كانون الأول 2008.

أما الذهب فقد ارتفع بـ1.15 دولار في آسيا بالمقارنة مع إغلاق نيويورك إلى 1213.90 دولارا للأوقية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة