دول الثماني تؤيد لاغارد لرئاسة النقد   
الاثنين 1432/6/27 هـ - الموافق 30/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:38 (مكة المكرمة)، 10:38 (غرينتش)

لاغارد تعتزم القيام بجولة لحشد التأييد لترشحها لرئاسة الصندوق (الفرنسية-أرشيف) 

قال وزير الخارجية الفرنسي ألان جوبيه إن زعماء دول مجموعة الثماني يؤيدون بالإجماع مسعى وزيرة المالية الفرنسية كريستين لاغارد لتصبح الرئيسة القادمة لصندوق النقد الدولي.

وأوضح جوبيه خلال مقابلة مع تلفزيون "كنال بلوس" الفرنسي أنه خلال القمة التي استضافتها فرنسا يومي الخميس والجمعة الماضيين، أبدى الأعضاء بالإضافة إلى رئيس المفوضية الأوروبية ورئيس المجلس الأوروبي اللذين شاركوا في القمة، تأييدا للمرشحة الفرنسية.

وأصبح أكبر منصب في صندوق النقد شاغرا بعدما استقال دومينيك ستراوس كان إثر اتهامه بمحاولة اغتصاب عاملة في فندق بنيويورك.

وفي إطار مساعيها لحشد التأييد لترشحها للمنصب، توجهت لاغارد إلى البرازيل اليوم، وأعلنت اعتزامها زيارة الهند والصين وجنوب أفريقيا ودول أفريقية أخرى.

وكانت مجموعة بريكس التي تضم القوى الصاعدة الخمس الأساسية (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا) قد انتقدت سيطرة الأوروبيين على منصب رئاسة الصندوق، إلا أنها فشلت في التوصل إلى مرشح موحد.

تجدر الإشارة إلى أن هناك مرشحا آخر لشغل منصب رئاسة الصندوق، وهو محافظ البنك المركزي للمكسيك أغوستين كارستينس.

ويعتقد بأن هناك اتفاقا غير مكتوب منذ عام 1945 بين أميركا وأوروبا يقضي بأن تتولى شخصية أوروبية رئاسة صندوق النقد، وأن تتولى شخصية أميركية رئاسة البنك الدولي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة