الإسلامي للتنمية يدعم اقتصاد مصر   
الاثنين 1432/7/12 هـ - الموافق 13/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:00 (مكة المكرمة)، 7:00 (غرينتش)


يعتزم البنك الإسلامي للتنمية القيام بالمساهمة في عدد من المشاريع في مصر خلال السنوات الثلاث المقبلة تهدف لدعم الاقتصاد تتركز على مشاريع البنية التحتية.

وأوضح البنك الذي يتخذ من جدة بالسعودية مقرا له في بيان أن رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية أحمد محمد علي سيتوجه اليوم إلى القاهرة للتباحث مع المسؤولين المصريين بشأن برامج وخطط المجموعة لتمويل التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مصر وكذلك للتوقيع على عدد من الاتفاقيات لتمويل مشروعات اقتصادية وتنموية مهمة.

من جانبه ذكر رئيس البنك أن المجموعة تخطط لدعم الاقتصاد المصري خلال الأعوام الثلاثة القادمة عبر المساهمة في عدد من مشروعات البنية التحتية كالكهرباء والسكك الحديدية والطرق والتعليم والموانئ وتوفير فرص العمل والخدمات الاجتماعية.

 

وأضاف أن المؤسسات التابعة للمجموعة سوف تقوم بجهود أخرى لدعم جهود التنمية في مصر.

 

وعن الاتفاقات التي سيتم إبرامها قال رئيس البنك إن من بين الاتفاقات التي سيتم التوقيع عليها خلال الزيارة اتفاقية لتمويل مشروع محطة الطاقة البخارية بالسويس، واتفاقية أخرى لتمويل مشروع برنامج الدعم للتمويل المتناهي الصغر إضافة إلى مشروع دعم فني لمركز الأهرام لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة