النفط يرتفع لاحتمال توقف صادرات العراق   
الاثنين 1423/4/6 هـ - الموافق 17/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 1% اليوم بعد أن حذرت بغداد في مطلع الأسبوع من أن صادرات الخام العراقية قد تتوقف بسبب تأخر الأمم المتحدة في الموافقة على أسعار المبيعات.

وقفز سعر النفط الأميركي الخفيف إلى 30 سنتا في المعاملات الآسيوية وارتفع إلى 26.24 دولارا للبرميل، وهي أول مرة يرتفع فيها عن مستوى 26 دولارا للبرميل منذ ثلاثة أسابيع.

وقال وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد يوم السبت الماضي إن المندوبين البريطاني والأميركي في لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة مسؤولان عن تأخير الموافقة على أسعار النفط تحقيقا لأغراض سياسية.

ومنذ أشهر فرضت الولايات المتحدة وبريطانيا سياسة التسعير بأثر رجعي للصادرات العراقية سعيا للحيلولة دون حصول العراق على ما تزعم أنها رسوم إضافية لا تقرها الأمم المتحدة على مبيعات النفط، وينفي العراق هذا جملة وتفصيلا.

ويرفض التجار الالتزام بشراء النفط العراقي دون معرفة السعر، وأدى ذلك إلى انخفاض كبير في الصادرات عن مستواها العادي الذي يبلغ مليوني برميل يوميا.

وقال رشيد في مؤتمر صحفي ببغداد إنه إذا استمر أسلوب التسعير بأثر رجعي فإن العراق يتوقع توقف البرنامج تماما. وأضاف أن مبيعات النفط انخفضت إلى 1.5 مليون برميل يوميا في مايو/ أيار الماضي وتوقع انخفاضا آخر إلى مستوى 1.1 مليون برميل يوميا في الشهر الحالي.

ويأتي تراجع النفط العراقي في الوقت الذي لا يتوقع فيه أن يخفف وزراء نفط منظمة أوبك القيود التي يفرضونها على الإنتاج عندما يجتمعون في أواخر الشهر الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة