روسيا تستبعد تجاوز إنتاجها النفطي 9 ملايين برميل   
الأربعاء 1424/8/20 هـ - الموافق 15/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إحدى منصات الحفر والتنقيب عن البترول في روسيا (أرشيف)
قال فيكتور خريستنكو نائب رئيس الوزراء الروسي إن بلاده -ثاني أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم- لا تسعى لأن يتجاوز إنتاجها مستوى تسعة ملايين برميل يوميا بكثير لأن ذلك من شأنه أن يستنفد احتياطها بسرعة.

وأكد خريستنكو في مؤتمر صحفي الأربعاء أن موسكو لا تنوي تقويض مواردها وتوجيه كل المخزون لأسواق التصدير. وأضاف قائلا "أعتقد أننا سنصل إلى سقف 450 مليون طن (تسعة ملايين برميل يوميا) في الفترة من 2006 إلى 2008 وسنبقي عليه لفترة طويلة".

وقد نما إنتاج روسيا النفطي للعام الخامس على التوالي حيث رفعت إنتاجها إلى 8.73 ملايين برميل يوميا في سبتمبر/ أيلول الماضي بدلا من ستة ملايين في أواخر التسعينيات.

ويعتقد خبراء في صناعة النفط أن إنتاج روسيا ربما يصل إلى تسعة ملايين برميل العام المقبل وأن الافتقار لخطوط أنابيب جديدة للتصدير سيحد من نمو الإنتاج، إذ أن الاستهلاك المحلي مستقر عند مليوني برميل يوميا.

ولا يمكن للحكومة التحكم في الإنتاج بعد خصخصة صناعة النفط بأكملها تقريبا في منتصف التسعينيات، ولكن يمكنها أن تتحكم في الصادرات من خلال شركة (ترانسفت) الحكومية التي تحتكر استخدام خطوط الأنابيب.

لكن شركات نفط ومسؤولين روسيين يقولون إنه قد يتم اكتشاف مزيد من الاحتياطيات في مناطق غير مستغلة شرق سيبيريا، وإن نمو الإنتاج في المستقبل سيعتمد على هذه المنطقة مع استنفاد الاحتياطي في غرب سيبيريا.

ووافقت روسيا في مايو/ أيار على إستراتيجية طويلة المدى للطاقة تتوقع نمو الإنتاج النفطي إلى ما بين 9 و 9.8 ملايين برميل يوميا بحلول عام 2010 وإلى ما بين 9 و 9.4 ملايين بحلول عام 2020.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة