نزاع يهدد مشروعا للصلب بالهند   
الاثنين 16/10/1430 هـ - الموافق 5/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:52 (مكة المكرمة)، 10:52 (غرينتش)
صناعة الصلب بالهند مهمة لاقتصاد هذه القوة الاقتصادية الصاعدة (رويترز-أرشيف)

هدد أكبر مصنّع عالمي للصلب بالتخلي عن خطة لإنشاء مصنعين في شرقي الهند بكلفة عشرين مليار دولار بسبب نزاع يتعلق بالأراضي التي يفترض أن يقام عليها المصنعان.
 
ونقلت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية الاثنين عن الملياردير الهندي لكشمي ميتال رئيس شركة آرسيلور ميتال وصفه التأخير في شراء تلك الأراضي من مزارعين وملاك آخرين في ولايتي أوريسا وجاركلند الواقعتين في شرقي الهند بغير المقبول.
 
ونسبت اليومية البريطانية إلى ميتال قوله "إذا لم نتمكن من إحراز تقدم في الموقعين (اللذين تخطط الشركة لإقامة المصنعين عليهما) فينبغي لنا أن نتخلى عن فكرة الشروع في تنفيذ المشروعين هناك, وأن نبحث عن أماكن أخرى في الهند لتوسعنا".
 
وتابع رجل الأعمال الهندي -وفقا للفايننشال تايمز- أن الناس في الهند في حاجة إلى أن "يتعلموا" كي يدركوا أن منافع تطوير الصناعة في الهند تشمل الجميع.
 
وحسب الخطط التي وضعتها آرسيلور ميتال يفترض أن ينتج المصنعان اللذان تعتزم إقامتهما في الهند حوالي 24 مليون طن من الصلب بحلول 2015.
 
ومن أكبر المعوقات التي تقف في طريق توسع الصناعة بالهند اقتناء أراضي زراعية لإقامة مشاريع صناعية.
 
وخلال السنة الماضية اضطرت شركة تاتا الهندية للسيارات إلى نقل مصنعها لإنتاج أرخص سيارة في العالم من ولاية غرب البنغال إلى ولاية غوجرات بسبب  احتجاج مزارعين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة