الاتحاد الأوروبي يختتم اجتماعه لبحث ارتفاع اليورو   
الثلاثاء 1424/11/28 هـ - الموافق 20/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ارتفاع سعر صرف اليورو أمام الدولار يقلق المسؤولين الأوروبيين على اقتصاديات بلدانهم
اختتم في بروكسل اليوم اجتماع وزراء مالية دول الاتحاد الأوروبي الذي استمر يومين متتالين، وتمت خلاله مناقشة قضايا مختلفة في مقدمتها ارتفاع سعر صرف اليورو أمام الدولار وتأثير ذلك على الاقتصاد الأوروبي.

وصدر بيان الليلة الماضية أعرب فيه الوزراء ومسؤولو البنك المركزي الأوروبي عن مخاوفهم من ارتفاع العملة.

وتوج البيان أسبوعا من "التدخل الشفهي" من جانب الأوروبيين، في محاولة لتهدئة ارتفاعات اليورو قائلين إن منطقة اليورو قلقة من الارتفاعات الحادة في سعر العملة. غير أنهم لم يوضحوا ماذا سيفعلون إذا تجاهلت أسواق المال تحذيراتهم.

وأظهر ذلك موقفا موحدا قبيل اجتماع مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في فلوريدا يومي السادس والسابع من فبراير/ شباط المقبل حيث لا ينتظر أن تقدم الولايات المتحدة ما يهدئ مخاوف الأوروبيين من أن يضر ارتفاع اليورو باقتصادهم.

وارتفع سعر اليورو في التعاملات الأوروبية المبكرة مقتربا من 1.2485 دولار بارتفاع سنت ونصف عن أدنى مستوياته منذ شهر والذي سجله أمس الاثنين.

وتراجع اليورو خمسة سنتات خلال أسبوع بعد أن بلغ ذروته عند مستوى أدنى قليلا من 1.30 دولار الأسبوع الماضي إثر سلسلة من التصريحات التي أظهرت مشاعر القلق من جانب رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه وزعماء من فرنسا وألمانيا وعواصم كبرى أخرى في دول الاتحاد الأوروبي.

كما شهد اجتماع بروكسل أيضا أول مواجهة بين وزراء المالية والمفوضية الأوروبية التي أعلنت الطعن في قرار عدم معاقبة ألمانيا وفرنسا على خرقهما اتفاقية الاستقرار والنمو التي حددت نسبة 3% كحد أقصى لعجز موازنات دول الاتحاد.

وعادة ما يسود القلق الأسواق قبيل اجتماعات مجموعة السبع التي تضم الولايات المتحدة واليابان وكندا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا خوفا من أن تستغل هذه الدول احتياطاتها النقدية أو التصريحات القوية في التأثير على مستويات أسعار الصرف بما يغير التوقعات بشأنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة