شروط روسية لخفض سعر إمدادات الغاز لأوكرانيا   
الجمعة 18/7/1435 هـ - الموافق 16/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:23 (مكة المكرمة)، 12:23 (غرينتش)

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك اليوم إن بلاده مستعدة لبحث خفض سعر بيع الغاز إلى أوكرانيا إذا سددت 2.237 مليار دولار مستحقة عليها لروسيا مقابل إمدادات الغاز حتى أول أبريل/نيسان.

وتقول روسيا إن إجمالي ديون الغاز على كييف يتجاوز 3.5 مليارات دولار.

وأعلن أمس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده "لا تزال منفتحة" على محادثات بشأن مستحقات على أوكرانيا لقاء إمدادات الغاز، مؤكدا عدم تلقي أي "عروض ملموسة" من الاتحاد الأوروبي تحول دون قطع الغاز عن أوكرانيا اعتبارا من الشهر المقبل.

وفي رسالة مفتوحة إلى قادة عدد من الدول الأوروبية دعا بوتين بروكسل إلى "التفاوض بشكل نشط أكثر" بحثا عن سبل لتثبيت الاقتصاد الأوكراني الذي يعاني من الأزمة.

لكن الاتحاد الأوروبي اعتبر أنه لا أساس لانتقادات بوتين بأن موسكو لم تتلق أي "عروض ملموسة".

وذكرت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية بيا أهرنكيلدي هانسن أن المفوض الأوروبي لشؤون الطاقة غانتر أويتنغر ووزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك سيلتقيان الاثنين المقبل في برلين ليقررا بشأن لقاء ثلاثي جديد عن أمن إمدادات الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا.

شروط
وأشارت إلى أن رئيس المفوضية جوزيه مانويل باروسو رحب يوم الثلاثاء الماضي بإعلان رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك في بروكسل الذي أكد أن كييف مستعدة لتسديد متأخراتها قبل نهاية الشهر.

ووضع ياتسينيوك شرطا واحدا وهو أن تعود موسكو إلى السعر السابق، أي 268 دولارا لكل ألف متر مكعب من الغاز بدلا من 485 دولارا التي تقررت بعد وصول السلطات الجديدة الموالية لأوروبا إلى السلطة في أوكرانيا.

وقالت المتحدثة أيضا إنه تم أثناء الاجتماع الوزاري في 2 مايو/أيار في وارسو "التأكيد من قبل كل الأطراف على أن تدفق الغاز لن يتوقف طالما المحادثات الثلاثية متواصلة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة