شركة هايدلبيرغر دروك الألمانية تلغي 2500 وظيفة جديدة   
الخميس 1430/3/30 هـ - الموافق 26/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:48 (مكة المكرمة)، 16:48 (غرينتش)
العمال الألمان يفقدون وظائفهم في قطاعات مختلفة بسبب الأزمة العالمية (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت مجموعة هايدلبيرغر دروك الألمانية لصناعة آلات الطباعة اليوم أنها ستلغي 2500 وظيفة أخرى في إطار الضغط على مصاريفها  ومحاولة الحفاظ على قدرتها التنافسية في ظل الأزمة المالية العالمية.
 
وقال رئيس مجلس إدارة الشركة برنارد شرايبر إن التراجع الفظيع الذي تعرض له النمو الاقتصادي العالمي لم يكن متوقعا عندما قامت الشركة بوضع عقود العمل قبل عامين.
 
وأضاف أنه ليست هناك وسيلة غير إلغاء جزء يصل إلى 2500 من الوظائف, من أجل الحفاظ على القدرة التنافسية للشركة, مؤكدا أن المجموعة تعتزم إجراء مشاورات مع مجلس العمال والنقابة بهذا الصدد.
 
وقالت الشركة اليوم إن برامج ضغط النفقات فيها تستهدف توفير 200 مليون يورو حتى الآن لتتضاعف في العام المالي 2010/2011 لتصل إلى 400 مليون يورو.
 
وكانت الشركة أعلنت سريان منظومة الأجور التي مددت آخر مرة في أكتوبر/تشرين الأول 2007 إلى الثلاثين من يوليو/تموز القادم بغرض تهيئة العاملين لتطبيق نظام فسخ عقود الوظائف بسبب نقص الإنتاج.
 
وقد هبط مستوى الطلب على إنتاج الشركة في الربع الثالث من العام المالي 2008/2009 (الذي ينتهي في الثلاثين من آذار/مارس الحالي) بنسبة 41.5% ليصل إلى 560 مليون يورو, وتتوقع الشركة أن يكون الموقف أشد سوءا في الربع الأخير من العام المالي الحالي حيث سيهبط الطلب وفقا لتقديرها إلى ما دون 500 مليون يورو (674 مليون دولار).
 
وتعد شركة هايدلبيرغر دروك رائدة في تصنيع آلات الطباعة في السوق العالمية، وقد تعرضت لهزة كبيرة بسبب الأزمة المالية هبطت بمستوى الطلب على منتجاتها بدرجة لم تشهدها الشركة من قبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة