تراجع مؤشر الأداء الاقتصادي في إسرائيل   
الثلاثاء 1422/6/1 هـ - الموافق 21/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال بنك إسرائيل المركزي إن بيانات مبدئية تشير إلى انخفاض مؤشر الأداء الاقتصادي في شهر يوليو/ تموز الماضي بنسبة 1.2% بعد تراجعه 1.6% في يونيو/ حزيران الذي سبقه. وبهذا يكون المؤشر قد انخفض للشهر التاسع على التوالي.

ويضم المؤشر أربعة قطاعات رئيسية هي الواردات والعمالة وقطاع التجارة والخدمات إضافة إلى قطاع الإنتاج الصناعي الذي انخفض في يونيو/ حزيران بنسبة 4.8% وفقا للأرقام المعدلة موسميا في أعقاب تراجعه بنسبة 3.1% في مايو/ أيار.

ويعكس هذا التراجع الأوضاع الاقتصادية الآخذة في التدهور في إسرائيل بشكل عام وتكاد تشمل جميع القطاعات في أعقاب اندلاع الانتفاضة الفلسطينية منذ نحو عام.

وقبل بضعة أيام أعلن مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي ارتفاع معدل التضخم في البلاد بنسبة 0.4% في يوليو/ تموز في وقت قال فيه صندوق النقد الدولي إن التضخم قد يصل في نهاية العام الجاري إلى 3.5%.

وقبل ذلك بأيام قليلة أيضا كشف المصدر ذاته عن انكماش إجمالي الناتج المحلي الإسرائيلي بمعدل سنوي نسبته 0.6% وبلوغ البطالة في الشهر المنصرم مستويات لا سابق لها. وعزا المصدر ذلك بشكل أساسي إلى الانتفاضة الفلسطينية.

وكانت وزارة المالية الإسرائيلية توقعت أصلا تسجيل نسبة نمو في إجمالي الناتج الداخلي تعادل 4.5% في العام الجاري. وعزا المكتب هذا التراجع إلى انخفاض عائدات السياحة بسبب الانتفاضة الفلسطينية التي بدأت قبل 11 شهرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة