فورد تشعل حرب أسعار في كوريا الجنوبية   
السبت 1426/11/24 هـ - الموافق 24/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:12 (مكة المكرمة)، 7:12 (غرينتش)
يتوقع أن يشهد العام القادم حرب أسعار حامية مع طرح شركة فورد موتورز ثاني أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة، أرخص سيارة مستوردة في كوريا الجنوبية.
 
وذكرت مصادر صناعة السيارات في كوريا الجنوبية أن موزعي السيارات الكوريين سيطرحون السيارة الصالون فورد مونديو المزودة بمحرك سعة 2000 سي.سي بسعر 27 مليون وون كوري جنوبي (26.5 ألف دولار).
 
وبهذه الخطوة تشعل فورد التي تحتل مكانة متأخرة في سوق السيارات المستوردة بكوريا الجنوبية حرب أسعار جديدة.
 
وكانت فورد قد طرحت في يونيو/حزيران الماضي السيارة فايف هاندرد بسعة 3000 سي.سي في كوريا الجنوبية بسعر 38.8 مليون وون.
 
وقال محللون كوريون إن خطوة فورد هذه ستدفع شركات السيارات الأجنبية الأخرى العاملة في البلاد إلى خفض أسعارها، ما سيعود بالفائدة على المستهلكين الكوريين.
 
وقالت مصادر كورية إن فولكس فاغن الألمانية تعتزم طرح سيارة صالون سعة 2000 سي.سي في أبريل/نيسان المقبل بسعر يقل عن 30 مليون وون. كما تعتزم فولفو وبي.أم.دبليو طرح سيارات رخيصة تعمل بالسولار (الديزل) خلال العام المقبل.
 
وكان تقرير لاتحاد مستوردي وموزعي السيارات في كوريا الجنوبية قد أشار في وقت سابق إلى توقع نمو سوق السيارات المستوردة في البلاد بنسبة 15% خلال العام المقبل لتصل إلى 34.5 ألف سيارة.
 
ولا تشكل مبيعات السيارات الأجنبية سوى شريحة صغيرة من مبيعات السيارات في كوريا الجنوبية التي يتوقع أن تصل إلى 1.25 مليون سيارة العام المقبل، تستحوذ عليها خمس شركات سيارات كورية جنوبية في مقدمتها هيونداي موتورز وكيا موتورز.
 
من ناحية أخرى ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن فورد تضخ 1.2 مليار جنيه إسترليني (نحو ملياري دولار) في شركة جاغوار البريطانية للسيارات الفاخرة التابعة لها لتغطية خسائر ضخمة.
 
وإذا تأكدت صحة هذه المعلومات فستكون هذه هي المرة الثانية خلال عامين التي تعيد فيها فورد تقييم رأسمال جاغوار.
 
واستندت الصحيفة إلى تقارير قدمت إلى السلطات المعنية بمقتضى قوانين الإفصاح، وقالت إن جاغوار منيت بخسائر قبل الضرائب بلغت 429.3 مليون جنيه عام 2004 بعد أن خسرت 601.1 مليون جنيه عام 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة