بريطانيا أمام أزمة كهرباء مرتقبة   
الثلاثاء 11/9/1430 هـ - الموافق 1/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:42 (مكة المكرمة)، 14:42 (غرينتش)

بريطانيا ستغلق أربع محطات تعمل بالطاقة النووية بحلول 2015 (الفرنسية–أرشيف)


تعتزم بريطانيا تسريع عملية استخدام جيل جديد من التكنولوجيا لتوليد الطاقة الكهربائية من الرياح والشمس والأمواج لتأمين 40% من احتياجاتها من الكهرباء خلال نحو عشر سنوات.

 

وقالت شبكة سكاي نيوز إن بريطانيا قد تواجه أزمة في إمدادات الطاقة الكهربائية خلال السنوات الثماني المقبلة تؤدي إلى قطع الكهرباء عن نصف مساحة البلاد لمدة ساعة في اليوم وعلى مدى عام.

 

وقالت سكاي نيوز إن الوضع سيسوء بحلول العام 2025 جراء الارتفاع المتوقع وبمعدل الضعف لنقص الطاقة الكهربائية والذي يمكن أن يقود إلى ترشيد استخدامها للمرة الأولى منذ العام 1970 حين أضر إضراب عمال المناجم إمدادات الفحم لمحطات توليد الطاقة الكهربائية.

 

وستغلق الحكومة البريطانية تسع محطات لتوليد الكهرباء تعمل على النفط والفحم وأربع محطات تعمل بالطاقة النووية بحلول العام 2015، وتستبدلها بالجيل الجديد من محطات توليد الكهرباء باستخدام طاقة الشمس والرياح والأمواج.

 

وحمّل وزير الطاقة في حكومة الظل لحزب المحافظين المعارض غريغ كلارك حكومة بلاده مسؤولية النقص الذي ستعاني منه بريطانيا في المستقبل في إمدادات الكهرباء، وأبلغ سكاي بأن هذه الحكومة تضع رأسها في الرمال منذ عقد من الزمان بشأن سياستها حول الطاقة ببريطانيا وأُجبرت على الاعتراف الآن بأن البلاد ستواجه أزمة كهرباء للمرة الأولى منذ بداية السبعينيات من القرن الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة