فرنسا ترفض إلغاء أكثر من 50% من ديون العراق   
الثلاثاء 1425/5/5 هـ - الموافق 22/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكدت فرنسا أنها لا تؤيد شطب أكثر من نصف ديون العراق رافضة بذلك ضغوطا أميركية لإلغاء معظم الديون التي تبلغ 120 مليار دولار.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية في تصريحات للصحفيين إن باريس لا تعتقد أنه يمكن إلغاء أكثر من 50% التي تمثل بالفعل مسعى كبيرا للمجتمع الدولي.

وتريد واشنطن التي قادت الحرب على العراق شطب حوالي 90% من ديون البلاد في حين تتحدث اليابان وبريطانيا عن حوالي 80%، وتؤيد روسيا نسبة تبلغ حوالي 65%.

واتفقت فرنسا وألمانيا على السعي معا لحد أقصى قدره 50% من الديون على أساس أن العراق لديه احتياطيات نفطية ضخمة.

ويأتي هذا في الوقت الذي أعرب فيه الرئيس الفرنسي جاك شيراك للرئيس العراقي غازي الياور دعم وتضامن فرنسا مع إعادة إعمار العراق.

جاء ذلك في رسالة نشرت اليوم أرسلها شيراك إلى الياور قبل أيام من نقل السلطة إلى العراقيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة