أوروبا ترغب في استيراد الغاز الأميركي   
الأربعاء 1435/5/12 هـ - الموافق 12/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:35 (مكة المكرمة)، 9:35 (غرينتش)
تتوقع الولايات المتحدة زيادة إنتاجها من الغاز والنفط في 2014 (الأوروبية)

قالت مصادر مطلعة إن مفاوضي الاتحاد الأوروبي يحثون نظراءهم الأميركيين على الموافقة على إطار عمل للسماح بواردات من الغاز الطبيعي المسال إلى الاتحاد الأوروبي عبر اتفاقية تجارية ثنائية قيد النقاش حاليا بين الجانبين.

ولا يشمل إطار العمل للمفاوضات التجارية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة مسائل الطاقة لكن الأزمة في أوكرانيا كشفت عن اعتماد الاتحاد الأوروبي على روسيا وأعطت قوة دافعة جديدة لمفاوضي الاتحاد التجاريين لحث واشنطن على إدراج الغاز الطبيعي.

وقالت المصادر إن المفاوضين يهدفون إلى وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق للتجارة بين الاتحاد والولايات المتحدة بحلول نهاية 2014 مما سيجعل الموافقة على رخص تصدير الغاز الطبيعي الأميركي المسال تلقائية وهو ما ينهي قيودا حالية على الواردات.

وفي تقرير صدر أمس، رفعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية توقعاتها لإنتاج الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي في 2014 إلى مستوى يزيد 2.5% عن المستويات القياسية التي سجلها في 2013.

وفي نهاية العام الماضي قالت الإدارة إنها تتوقع أن يرتفع إنتاج الغاز في 2014 بمقدار 0.74 مليار قدم مكعب يوميا أو 1.1% إلى 71.03 مليار قدم مكعب يوميا وهو ما سيكون رابع مستوى قياسي سنوي على التوالي.

وتوقعت أن ينخفض استهلاك الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة في 2014 بواقع 0.53 مليار قدم مكعب يوميا أو 0.8% عام 2013 ليصل إلى 69.6 مليار قدم مكعب يوميا.

كما توقعت وصول إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام في العام القادم إلى أعلى مستوى في 43 عاما بفضل زيادة الإنتاج من حقول النفط الصخري.

وأوضحت أن الإنتاج سيبلغ 9.3 ملايين برميل يوميا في 2104 ارتفاعا من 8.5 ملايين في 2013 بفضل زيادة إنتاج النفط الصخري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة