ألمانيا تنتقد الدول الغنية لعدم وفائها بمساعدة الفقراء   
السبت 1426/1/3 هـ - الموافق 12/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:45 (مكة المكرمة)، 9:45 (غرينتش)

متظاهرون يحتجون على انعقاد المؤتمر (رويترز)
انتقد الرئيس الألماني مساء الجمعة الدول الغنية لعدم تنفيذها الوعود المتكررة بدعم الدول النامية حتى تتمكن من التطور، مؤكدا أن سياسة التنمية هي أفضل وقاية من النزاعات.

كما انتقد هورست كوهلر خلال مؤتمر ميونيخ حول الأمن للمرة الـ 41 ضخامة النفقات العسكرية لدى الدول الغنية، داعيا إياها إلى أن تخصص 0.7% من دخلها القومي الخام للمساعدة على التنمية. وأوضح أن هذا الوعد قد قطع قبل 30 عاما ولم ينفذ بعد.

وأشار كوهلر المدير العام السابق لصندوق النقد الدولي إلى أن النفقات العسكرية في العالم التي تبلغ 900 مليار دولار تفوق بعشر أضعاف المبلغ المخصص للتنمية في بلدان منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

ورأى أن الفقر الذي يطاول فئات كبيرة من الناس يمكن أن يهدد استقرار الدول, وتزداد تلك المخاطر في بلد ما حين لا يستفيد الشعب من الموارد الطبيعية.

وأكد الرئيس الألماني أن المفهوم التقليدي للأمن لم يعد قادرا بمفرده على تلبية المطلوب منه، داعيا إلى ضرورة أخذ العوامل الاجتماعية والاقتصادية والثقافية في الاعتبار.

ويشارك في هذا المؤتمر السنوي خبراء في الشؤون الدفاعية، ويحضره أيضا وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد والأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دو هوب شيفر والممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا.    

من ناحية أخرى تظاهر الآلاف من مناهضي الحروب خلال انعقاد المؤتمر في حين فرضت الشرطة طوقا أمنيا لمنع تسلل المتظاهرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة